اغلاق

اقرأ القدس والتخنيون تفتتح مراكز التحفيظ القرآنية

للعام الثاني على التوالي، وبالتعاون مع مؤسسة حراء لتحفيظ القرآن الكريم وتحت رعايتها، افتتحت أيام الثلاثاء والأربعاء من هذا الأسبوع كتل اقرأ الطلابية في جامعة القدس


خال افتتاح مراكز التحفيظ القرآنية

ومعهد التخنيون مراكز التحفيظ القرآنية لطلاب المعاهد العليا في الداخل الفلسطينيّ، كجزء من الخطة الدعوية والتربوية للحركة الطلابية اقرأ في المعاهد العليا، وخلال الفترة القريبة سيفتتح المشروع أيضا للعام الثاني على التوالي في جامعات تل أبيب، حيفا وبئر السبع.
في معهد التخنيون، افتتح اللقاء بتلاوة ايات من الذكر الحكيم تلاها الطالب أسلان شوجان عضو كتلة اقرأ الطلابية في التخنيون. تلى ذلك كلمة للأستاذ عادل دحلة مدير مؤسسة حراء لتحفيظ القرآن حول المؤسسة منذ انطلاقتها وحتى اليوم متطرقاً إلى أهداف المؤسسة ، رؤيتها والتطورات التي شهدتها خلال مسيرتها.
هذا وتخلل الافتتاح مداخلة إيمانية تربوية للمشرف التربوي في مؤسسة حراء الشيخ سليم عمري حول "التعامل مع كتاب الله"، عارضا صورا من حياة الصحابة في تعاملهم مع القرآن، ثم تطرّق إلى خاصيّة أهل العلم ودور الشباب الجامعي ومسؤولياتهم تجاه كتاب الله.
بعدها تحدّث مسؤول لجنة القرآن المنبثقة عن اللجنة الدعوية في كتلة اقرأ الطلابية في التخنيون والحافظ لكتاب الله الطالب زاهي عيسى تطرّق فيها إلى نظام الحفظ في مركز التحفيظ وإلى أهميّة تنظيم الوقت وإدارته بصورة سليمة بما يضمن قيام الطالب بواجباته اتجاه القرآن والتميّز في دراسته.
في جامعة القدس، افتتح اللقاء مسؤول كتلة اقرأ الطلابية في الجامعة الطالب محمد فريد مصاروة مرحبا بالحضور، وقدّم الطالب أمين علي قاسم لتلاوة عطرة من القرآن الكريم، ليقدّم بعدها الطالب أحمد خليلية مسؤول مركز التحفيظ شرحا حول تفاصيل المشروع وآلية سير عمل المشروع وإلى النظام في الحفظ في المركز.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق