اغلاق

نيما .. جهاز يتحرى عن ‘الغلوتين‘ في الأطعمة !!

ابتكر مخترعان يعانيان من حساسية غذائية ضد "الغلوتين"، جهازاً جديداً بحجم الجيب يمكنه فحص أي عينة طعام لمعرفة ما إذا كانت تحتوي على مكونات غير مرغوب بها، خلال دقيقتين فقط!


تستخدم التكنولوجيا الرائدة في جهاز "نيما" لفحص الطعام مزيجاً من الكيمياء والمعالجة الميكانيكية وأجهزة الاستشعار الإلكترونية للكشف عن أي بروتينات صغيرة في الطعام. وبعد دقيقتين، يظهر وجه رقمي على جهاز الاستشعار، يبدو حزيناً للإشارة إلى الطعام الذي يحتوي على مسببات الحساسية، أو سعيداً ليشير إلى أن الطعام آمن!
تعطي أجهزة الاستشعار معلومات عن محتوى "الغلوتين" في أي طعام، إلا أن الشركة ستتوسع في الفحص ليشمل المكسرات ومنتجات الألبان وغيرها من البروتينات في المستقبل.
إن "نيما" مفيد لأي شخص يحاول تجنب "الغلوتين" في طعامه، ويعمل وفق طريقة سهلة، إذ توضع كمية صغيرة من الطعام، بحجم حبة أو حبتين من البازيلاء في "الكبسولة" الخاصة بالجهاز، ويتم إغلاقها ووضعها في جهاز الاستشعار، ثم يظهر على الجهاز وجه سعيد أو حزين بعد دقيقتين تقريباً.
تدوم بطاريات الجهاز أسابيع عدة، وقد تم تصميمه على شكل مثلث بطول 3.5 إنش وعرض 3 انش.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
تجديدات واختراعات
اغلاق