اغلاق

نوار يشرع بتهيئة الاطفال والأهالي والمركز لدمج ذوي الاعاقة

شرع مركز نوار التربوي التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر بتنفيذ الخطوات العملية لدمج ذوى الاعاقة في المركز بتهيئة فئاته من الاطفال وذويهم .



المركز والذي يتحضر لتهيئة وتدريب الموظفين وتطويع المرافق لاستقبال ذوي الاعاقة بداية العام المقبل وفق خطته الاستراتيجية ، شرع  بتهيئة فئاته من الاطفال وذويهم من خلال استضافة خمس مؤسسات رائدة مع فئاتهم ( جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني ، جمعية خان يونس للتأهيل والتدريب ،جمعية دير البلح لتأهيل المعاقين ، جمعية الامل لتأهيل المعاقين رفح ، مركز ابداع المعلم) تهتم بذوي الاعاقة خلال برنامج وهيج الحوار والذي خصصه لمناقشة دمج ذوى الاعاقة في المجتمع .
وتناولت الحلقات النقاشية والتى قادها رواد من المؤسسات الشريكة اهمية ازالة العوائق امام مشاركة ابنائنا من ذوي الاعاقة المختلفة وصولا  تحقيق مستوى متساوي من مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، مؤكدين على اهمية  تضافر الجهود من اجل احداث تغييرات على طبيعة التفاعل بين الخلل وبين الحواجز الموجودة في المجتمع. وتشمل تلك الحواجز المواقف المعبر عنها بالثقافة والمفاهيم والقوانين والعلاقات والسلوكيات.
كما عرضت المؤسسات تجاربها ، واجابت عن استفسارات المشاركين بإيجابية ، مرورا بتغيير الكثير من المفاهيم غير الصحيحة العالقة بأذهانهم واهمية تهيئة وتربية ابنائهم للتعامل بإيجابية مع ذوي الاعاقة حتى يتسنى دمجهم تدريجيا في المجتمع وبمؤسساته المختلفة .
وقالت نجوى الفرا مدير مركز نوار التربوي :" نتطلع لان توفر سياسة الدمج بشكل تلقائي خبرات التفاعل بين ذوي الاعاقة وأقرانهم في المركز ، وتؤدي إلى زيادة فرص التقبل الاجتماعي ، مشيرة لأهمية ان تطوع كافة المراكز والمؤسسات موظفيها ومرافقها مستقبلا لاستقبالهم وتقديم الخدمات لهم ".
واضافت الفرا" إنّ هناك شروطا من الواجب توافرها لتطبيق سياسة الدمج مثل تهيئة الفئات والعاملين والمرافق ،وتوضيح الهدف من الدمج وتعريفهم بنوعية الإعاقة وطبيعتها ،و ازالة العوائق التي يمكن أن تحول دون مشاركتهم في الانشطة والبرامج ، مع توفير وسائل الأمن والسلامة، موضحة ان المقصود بأسلوب الدمج هو تقديم كافة الخدمات والرعاية لذوي الاعاقة في بيئة بعيدة عن العزل" .
واثنت الفرا ، على تعاون المؤسسات الرائدة  واستجابتها السريعة وتقديم خبراتها وتجاربها  في هذا المجال ،وعلى منسقي برنامج وهيج الحوار في المركز  كل من غادة حماد وعصام الشوربجى على مجهوداتهم لإنجاح هذا البرنامج .
واختتمت الحلقات النقاشية بحفل قدمت فيه  الفئات من مختلف المؤسسات عروضا فنية واستعراضية تفاعل معها الحضور وصفق لها كثيرا .























لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق