اغلاق

الحركة النسائية بالدرج تفتتح معرض ‘لأجلك يا قدس ننتفض‘

افتتحت الحركة النسائية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بحي الدرج شرق مدينة غزة معرض "لأجلك يا قدس ننتفض" والذي نفذته دائرة القدس واللجنة الثقافية ،



ورابطة المساجد ودائرة العمل الجماهيري في الحركة النسائية وذلك في جمعية الشابات المسلمات فرع الدرج، ويمتد لعشرة أيام متواصلة .
وأشاد المحاضر في الجامعة الإسلامية د. أدهم البعلوجي خلال كلمته في الافتتاح " بما حققته انتفاضة القدس من إنجازات هدمت مخطط  الاحتلال لانتزاع المسجد الأقصى من المسلمين والذي كان من الممكن أن يؤجل مشروع التحرير وقتاً طويلاً ".
وقال البعلوجي إن "الاحتلال حاول تغيير معالم المدينة عبر تهويد أسماء الشوارع والمقدسات الاسلامية والمعالم الأثرية فيها تمهيداً لإلغاء أحقية المسلمين التاريخية والدينية بها".
وأشار إلى  "خطر محاولة الاحتلال فرض قرار التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الاقصى، والذي تكمن خطورته في حصر أحقية المسلمين فقط بأماكن الصلاة كداخل المسجد القبلي والمصلى المرواني ومسجد قبة الصخرة أما الساحات خارجه فليست للمسلمين ، إضافة للتقسيم الزماني عبر فتح المسجد للمسلمين فقط في أوقات الصلاة مما يجعل نسبة الأقصى للمسلمين 20% ولغيرهم 80% ".
وثمن البعلوجي الدور الذي تقوم به الحركة النسائية الإسلامية لترسيخ القضية الفلسطينية بشكل عام والمسجد الاقصى خصوصاً في ذاكرة النساء والفتيات في غزة عبر معارضها ومؤتمراتها ومسيراتها لدعم الانتفاضة.
وفي كلمة الحركة النسائية راعية المعرض قالت أسماء أبوعويمر إن "معرض (لأجلك يا قدس ننتفض) يقام في هذه الأيام تزامناً مع انتفاضة فلسطين برجالها ونساءها وأطفالها وشيوخها، مضيفةً: عذراً أخواتنا المرابطات في القدس وإن كنا نغبطكن على فرصة الدفاع عن المسجد الأقصى ونحن هنا بما نتمكن نقيم هذا المعرض لنعبر عن فيض من غيظ مما يدور بداخلنا من براكين الغضب لما يتعرض له المسجد الأقصى".
وتخلل الافتتاح فقرات استعراضية وإنشادية، وعرض لمشغولات يدوية فلسطينية، وتطريز فلاحي وأدوات من التراث الفلسطيني ، إضافة لرسوم فنية ولوحات بالخطوط العربية من تنفيذ فتيات في منطقة الدرج .








لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق