اغلاق

مؤتمر التنمية والابتكار بالتطوير الاقتصادي للسلطات العربية

عقد مركز انجاز - المركز المهني لتطوير السلطات المحلية العربية ، بالشراكة مع منظمة التنمية والتعاون الدولية الـ "OECD" - "او اي سي دي" ، مؤخرا ، مؤتمرا لعرض


خلال المؤتمر 

نموذج " التنمية والابتكار في التطوير الاقتصادي للسلطات المحلية العربية" ، في فندق الجولدن كراون في الناصرة. .. بانوراما التقت على هامش المؤتمر بعدد من المشاركين فيه وسألتهم عن الهدف من تنظيمه والتوصيات التي خرج بها ...  
| تقرير : ايمان دهامشة مراسلة صحيفة بانوراما | 

 تحدثنا غيداء ريناوي مديرة مركز انجاز عن المؤتمر والأهداف التي وقفت وراء تنظيمه ، حيث تقول : "هذا المؤتمر يتوج عمل انجاز في السنة الاخيرة بالشراكة مع منظمة الـ "OECD"- "او اي سي دي" ، فلقد نجحنا في تطوير نموذج عمل ريادي على مستوى دولي يمكّن السلطة المحلية من تطوير ادائها في التنمية الاقتصادية ، ويتيح للحكومة قياس مدى تأثير ميزانياتها المرصودة وتلك المفقودة على أرض الواقع " .
 وأضافت ريناوي : " هدف مركز انجاز من خلال هذا المؤتمر عرض نموذج لتمكين السلطات المحلية العربية ، لتحسين وتنجيع أدائها . منظمة "OECD" - "او اي سي دي" هي مؤسسة التنمية العالمية ، وهذا الحدث الاول من نوعه في البلاد ، وفيه تم عرض "موديل" حديث على صعيد دولي لتطوير الاقتصاد في البلدات العربية ، وهذا "الموديل" يعطي لرئيس السلطة المحلية امكانية لتطوير الاقتصاد وجذب مستثمرين اقتصاديين ، ويعطي الصلاحية لرئيس السلطة المحلية للمطالبة بميزانيات أكبر من المؤسسات الحكومية ، كذلك يعمل النموذج أيضا على مستوى دولي في تطوير السلطات العربية  ".
ومضت ريناوي تقول : " هذا النموذج  يعطي لرئيس السلطة المحلية امكانية لتطوير البلدة العربية ، ويعمل على فحص وإعطاء اليات  للحصول على الميزانيات لتطوير الاقتصاد في البلدات العربية ، ويعتبر هذا النموذج ، بمثابة أداة مهمة بيد السلطات المحلية ويتيح لها قيادة تنمية اقتصادية محلية ، تستند على حقائق موضوعية مثبتة ، من خلال تشخيص طاقات وموارد متوفرة في البلدات العربية ، لاستغلالها لإحداث قفزة نوعية في التطوير الاقتصادي ".
وخلصت ريناوي للقول : "مركز انجاز ومنذ تأسيسه منذ 7 سنوات يعمل مع 58 سلطة ، ونحن نعمل مع 38 رئيس سلطة محلية سواء في "فورم 12" أو غيره ، وندير ورشات بمشاركة 80 موظفا من ادارة السلطات المحلية ، وورشات بمشاركة 288 سيدة عربية ، وسنقدم مبادرة بمستوى عالمي تشمل نموذجا للسلطة المحلية المتطورة من ناحية مناعتها الاقتصادية وخدماتها الاجتماعية " .


" أهمية للتطوير الاقتصادي خاصة في هذه الفترة "
من جانبه ، يقول لارس فابورغ اندرسين سفير الاتحاد الأوروبي " أن هناك أهمية للتطوير الاقتصادي خاصة في هذه الفترة ، وهنالك أهمية لدور وتأثير رؤساء السلطات المحلية على حياة السكان في المجالات المختلفة ". وأضاف اندرسين : " لقد ظهر ذلك جليا للعيان في مشاريع الاتحاد الاوروبي التي ما كانت لتنجح بدون التعاون مع السلطات المحلية ". وأشار اندرسين الى " المشروع المشترك بين مركز انجاز ومجلس حورة الممول من قبل الاتحاد الاوروبي كمثال لنجاح مبادرات تعزز اداء وتعاون الحكم المحلي مع السكان".  وأنهى اندرسين حديثه قائلا : "سيعلن الاتحاد الأوروبي في عام 2016 عن دعم إضافي أكبر لرؤساء السلطات المحلية ، ومن هنا نشجع 72 سلطة محلية للتقدم لكي تحظى بهذا الدعم "  .

"الجهة الاكثر اتصالا مع الجمهور الواسع"
من ناحيته ، يقول شوقي خطيب رئيس إدارة مركز انجاز "أن أهمية الحكم المحلي تنبع من اعتباره الجهة الاكثر اتصالا مع الجمهور الواسع ".
 ودعا خطيب الى " تعزيز هذا الدور وجعله في سلم الاولويات " ، منوها أيضا الى " أهمية نموذج التنمية والابتكار في التطوير الاقتصادي للسلطات المحلية العربية".
واستطرد خطيب يقول : "المؤتمر عرض نموذجا ان تبناه الحكم المحلي للسلطات المحلية والسلطة المركزية فمن الممكن ان يحدث ذلك قفزة نوعية في العطاء ، وقفزة نوعية في رفع المستوى والخدمة في السلطات المحلية ، وهذا النموذج يوجد به نوع من التحدي ، ونحن نضع المعايير وعلى الحكم المركزي والمؤسسة الحكومية ان تضع الميزانيات المطلوبة للدفع والتقدم للتطوير ".
وتابع خطيب قائلا : "منذ اليوم لإقامة انجاز دورنا الأساسي كان رفع مكانة السلطات المحلية وتدعيم الكوادر ، ووضع أدوات بايدي وامام رؤساء السلطات المحلية ، لذلك اقمنا مجموعتين " فورم 12 " وهي تشمل 20 رئيس سلطة محلية يلتقون خلال السنة للتداول في قضايا الحكم المحلي ، ويستمعون الى محاضرات في الاقتصاد ومختصين في الحكم المحلي ، والمجموعة الثانية هي المدراء في الحكم المحلي ، وخلال عملنا احدثنا قفزة نوعية ، وتمكنا من وضع هذه الأدوات بيد من يدير السلطات المحلية برؤيا وبشكل آخر لرفع مكانة السلطة المحلية "  .
وأضاف خطيب : " هناك الكثير من التحديات التي تواجه رؤساء السلطات المحلية ، أما بالنسبة للخدمة للمواطن ، فيوجد مصطلح يبحث داخل الحكم المحلي وهو نسبة ومستوى الخدمة للمواطن ومستوى الخدمة هو انعكاس للميزانية العادية للسلطة المحلية ، واذا كانت هناك ميزانية وموارد جيدة للميزانية اذ توجد خدمة عالية ، حيث ان ميزانية الحكم المحلي هي مركبة من الدخل الداخلي ومن " الارنونا " وهي من السكان ، ومن خلال هذا المصدر يمكن رفع مستوى الخدمات ".

 "التطوير الاقتصادي للسلطات المحلية" 
 ويقول شريف زعبي مركّز كتلة الجبهة في المجلس البلدي في الناصرة " ان عقد المؤتمر هو امر مهم جدا ، فهو تحدث عن التطوير الاقتصادي للسلطات المحلية ، وحتى لو كنا في المعارضة في المجلس البلدي الا انه علينا طرح أمور من اجل تسيير الاعمال في المجلس وتصحيح المسار ".
واستطرد زعبي يقول : " أهمية المؤتمر كبيرة وتنبع من أنه تحدث عن طرق لتطوير الاقتصاد للسلطات المحلية ، خصوصا ان اليوم ومنذ اكثر من عشر سنوات الحكومة لا تدعم المجالس والسلطات المحلية في الميزانيات ، لذلك اليوم السلطات المحلية والبلديات تعتمد على نفسها في التطوير الاقتصادي ، وتطوير حيز ومسطح البلد من الناحية الاقتصادية ومن نواح أخرى " .





شريف زعبي


شوقي خطيب


غيداء ريناوي


لارس فابورغ اندرسون

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق