اغلاق

المتابعة تعلن الاضراب العام يوم الخميس يشمل المدارس

أفادت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان لجنة المتابعة عقدت صباح اليوم اجتماعا طارئا في مدينة الناصرة، وذلك لبحث الخطوات في اعقاب اعلان الحكومة عن الحركة الاسلامية –
Loading the player...

 الجناح الشمالي حركة خارجة عن القانون .
وتقول مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنه شارك بالاجتماع ممثلون عن مختلف التيارات السياسية في الوسط العربي .

بركة: يوم الخميس اضراب عام في الوسط العربي
هذا واعلن رئيس لجنة المتابعة محمد بركة في الاجتماع الطارئ الذي يعقد في مدينة الناصرة "ان يوم الخميس القادم اضراب في الوسط العربي وإقامة مظاهرة قطرية يوم السبت في 28.11.2015 ، قد تكون في بلدة ام الفحم"، وذلك في اعقاب اغلاق مكاتب الحركة الإسلامية لكونها خارجه عن القانون .
واستنكر المتواجدون القرار باخراج الحركة الاسلامية عن القانون .

بعد نقاش مستفيض : لجنة المتابعة تقرر ان الاضراب يوم الخميس سيشمل المدارس 
واشارت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه بعد نقاش خلال الاجتماع الطارئ تقرر ان يشمل الاضراب العام  المدارس ايضا ، بعد ان كان قد تم الاعلان ان الاضراب قد لا يشمل المدارس .
واستنكر المتواجدون "ما قامت به الشرطة في ساعات الليل المتأخرة من اقتحام مكاتب الحركة الإسلامية من الجنوب حتى الناصرة، وكذلك ارسال دعوات تحقيق للشيخ رائد صلاح وكمال خطيب واعتقال الدكتور يوسف عواودة" .
افتتح الاجتماع بكلمة محمد بركة رئيس لجنة المتابعة مؤكدا "ان حكومة بنيامين نتنياهو، وبأحزابها المتطرفة، تسعى الى التستر على سياستها الاجرامية والعنصرية الشرسة ضد شعبنا في كل أماكن تواجده، وتضع نفسها في خانة ما يسمى بـ "العالم الحر"، بينما العقلية التي تسيطر عليها، وسياسة الحرب والاحتلال والتنكيل التي تتبعها إسرائيل على مدى عشرات السنين، وما تنتجه من تدمير حياة شعب بأكمله وحرمانه من حريته واستقلاله، واغراقه بشلالات الدم، هي الارهاب بعينه" .
وتابع بركة :" نحن نعمل على صياغة باللغة الإنجليزية لكي يعمم على وسائل الاعلام " .

بركة : "يظهر ان الجرائم الارهابية في بيروت وباريس شكلت قاعدة لخطوة ارهابية اسرائيلية بهذا المستوى"
واشار بركة قائلا :"  إن القرار الذي اتخذته الحكومة الاسرائيلية خطير ويتنافى مع اسس الديمقراطية، وهو ليس فقط ضد الحركة الاسلامية، وانما ضد كل ابناء شعبنا، ومحاولة تجريم العمل السياسي لجماهير شعبنا".
وتابع بركة :"  نحن نراقب منذ فترة التصريحات والمداولات الاسرائيلية بشأن الحركة الاسلامية الجناح الشمالي، وعلى ما يظهر ان الجرائم الارهابية في بيروت وباريس شكلت قاعدة لخطوة ارهابية اسرائيلية بهذا المستوى".
مضيفا :" إنهم يريدون الزج بنا في خانة تلك الجرائم الارهابية بينما نحن نؤكد ان ما يزج بتلك الخانة هي جرائم اسرائيل على مر التاريخ ضد شعبنا وجماهيرنا".
وقال بركة :" ان ردنا الأول على قرار الحكومة الاسرائيلية هو ان ما تمثله الحركة الاسلامية من مواقف ونشاط وحضورها الجماهيري، سيبقى حاضرا على طاولة لجنة المتابعة. وفي نفس الوقت لن نسمح بالاستفراد بالحركة الاسلامية. وهذا لن يردعنا عن الدفاع عن حقوقنا لأننا لن نكون في أي يوم يوم دواجن في أقفاص الحركة الصهيونية".

رئيس بلدية ام الفحم : "نرحب باقامة التظاهرة بام الفحم ، وعلى الاضراب ان يشمل المدارس "
 بدوره رحب خالد حمدان رئيس بلدية ام الفحم  باقامة المظاهرة في ام الفحم ، واكد على ضرورة ان يشمل الاضراب المدارس " لكي يتم تثقيف الطلاب حول مجريات الاحداث وهو اهم من إقامة حصة او حصتين للحديث حول الموضوع"،   مضيفا :" من المهم خلال الفترة القادمة الحفاظ على حالة من الاستنفار وان نكون صوتا واحدا من  اجل منع الاستفراد في الحركة الإسلامية ".

عوض عبد الفتاح : "شعبنا مستهدف بشكل يومي "
اما عوض عبد الفتاح الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي فقال  :" هذا القرار ليس نهاية معركة ، والقرارات التي اتخذت في مكانها ،ويجب الانتباه ان لا تكون الخطوات النضالية للتنفيس فقط انما يجب الاستمرار بالخطوات النضالية ،ومن الضروري اصدار بيان لتأكيد ان هذا القرار موجه للجماهير الفلسطينية لكون شعبنا مستهدف يوميا  ".

قدري أبو واصل  : "حملة جمع تواقيع ضد قرار اخراج الحركة الاسلامية عن القانون "

بدوره  قال قدري أبو واصل  " على النواب العرب في داخل الكنيست ان يكونوا خارج الكنيست ليوم واحد للتضامن مع الحركة الإسلامية ، وكذلك يجب اقامة  حملة تواقيع من الجماهير العربية ضد قرار اخراج الحركة الإسلامية عن القانون وتجنيد طاقم من المحامين لهذه القضية ".

الشيخ كمال خطيب : "محاولة للربط بيننا وبين داعش "
اما الشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية  فقال :" ما حصل من مداهمات هو في اعقاب الهجوم الارهابي الذي حصل في فرنسا وبالتالي حاولت الحكومة الربط بيننا وبين داعش علما اننا اصدرنا بيانا شجبنا به هذا الهجوم ونحن اعلنا اننا ضد داعش منذ قيامهم لانهم يسيئون للاسلام".

بيان صادر عن لجنة المتابعة : "اضراب عام وشامل يوم الخميس ردا على حظر الاسلامية الشمالية "
 قررت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، في اجتماعها الطارئ الذي عقد قبل ظهر اليوم الثلاثاء في مكاتبها في الناصرة، اعلان الاضراب العام والشامل في كافة المرافق في مدننا وقرانا العربية بعد غد الخميس، الى جانب سلسلة من الخطوات الكفاحية، تصديا " لقرار حكومة إسرائيل الاستبدادي القمعي ضد الحركة الاسلامية (الجناح الشمالي) بحظر نشاطها، ونشاط 17 مؤسسة تابعة لها، أو على علاقة بها".
وتؤكد لجنة المتابعة" أن القرار الذي اتخذته الحكومة الاسرائيلية هو قرار سياسي موجه ليس فقط ضد الحركة الاسلامية، وإنما ضد كل جماهيرنا العربية" .
وكان رئيس لجنة المتابعة محمد بركة، قد دعا صباح اليوم الثلاثاء الى عقد جلسة طارئة للجنة المتابعة عقدت بحضور واسع في مكاتب اللجنة في الناصرة، سبقتها مشاورات بين رؤساء الأحزاب حول تصورات النشاط الوحدوي للتصدي لهذا القرار العنصري الشرس الذي تتخذه حكومة اليمين المتطرف.
وقال بركة في افتتاحه للجلسة " إن القرار الذي اتخذته الحكومة الاسرائيلية خطير ويتنافى مع أسس الديمقراطية، وهو موجها ليس فقط ضد الحركة الاسلامية، وانما ضد كل ابناء شعبنا، ومحاولة تجريم العمل السياسي لجماهير شعبنا.
وتابع بركة قائلا، نحن نراقب منذ فترة التصريحات والمداولات الاسرائيلية بشأن الحركة الاسلامية الجناح الشمالي، وعلى ما يظهر أن الجرائم الارهابية في بيروت وباريس شكلت قاعدة لخطوة ارهابية اسرائيلية بهذا المستوى. وقال، إنهم يريدون الزج بنا في خانة تلك الجرائم الارهابية بينما نحن نؤكد ان ما يزج بتلك الخانة هي جرائم اسرائيل على مر التاريخ ضد شعبنا وجماهيرنا".
وأضاف بركة:"  إن جهاز النيابة الاسرائيلي نشيط في الصاق وتلفيق تهم لزميلنا المحامي سعيد نفاع الذي يقبع في السجن، وللشيخ رائد صلاح الذي حكم عليه بالسجن، ولكن الاعتماد على قوانين الطوارئ لإخراج الحركة الاسلامية (الجناح الشمالي) يدل على افلاس وغياب حتى الحجج الملفقة".
وقال بركة "إن ردنا الأول على قرار الحكومة الاسرائيلية هو ان ما تمثله الحركة الاسلامية سيبقى حاضرا على طاولة لجنة المتابعة ونشاطاتها. وفي نفس الوقت لن نسمح بالاستفراد بالحركة الاسلامية. وهذا لن يردعنا عن الدفاع عن حقوقنا لأننا لن نكون في أي يوم دواجن في أقفاص الحركة الصهيونية".
 
"الاسلامية الشمالية باقية" 
وقالت لجنة المتابعة، في ختام اجتماعها، الذي يبقى في حالة انعقاد دائم :" إن هذا القرار الذي تلوح به حكومة نتنياهو منذ سنوات، وتصاعد التلويح به في الأسابيع الأخيرة، وفي خلفية كل هذا، مسعى الحكومة وأجهزتها ترهيب الجماهير العربية ومحاولة ردعها عن القيام بواجبها النضالي الوطني للتصدي لسياسة الحرب والاحتلال والتمييز العنصري".
وتؤكد لجنة المتابعة :"  أن لا أساس قانوني وشرعي لهذا القرار الاستبدادي القمعي، وهذا ما تدركه جيدا المؤسسة الإسرائيلية الحاكمة، إلا أنها اختارت هذا التوقيت بالذات، في اعقاب ما شهده العالم في الايام الأخيرة، من أجل تطبيق مخططها الخطير، الذي لا علاقة له اطلاقا بما يجري في العالم، وإنما هو نابع من العقلية الصهيونية العنصرية".
وترد المتابعة على رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، الذي يفسّر قراره العنصري القمعي بأنه "محاربة العنصرية"، وتؤكد المتابعة أن محاربة العنصرية تعني مكافحة العقلية المسيطرة على نتنياهو وحكومته، عقلية القمع والترهيب والاستبداد، والاعتداء على  أبنائه ومقدساته وعلى أرضه، وحرمان الشعب الفلسطيني بأكمله، من العيش الكريم الحر والمستقل على أرض وطنه.
 
"القرارات" 
وقررت لجنة المتابعة العليا، الدعوة الى اضراب عام بعد غد الخميس، ودعوة كافة الأحزاب واللجان الشعبية والأطر الجماهيرية، لتنظيم تظاهرات عند المفارق المركزية وداخل بلداتنا، يوم السبت المقبل 21 الشهر الجاري. والدعوة الى مظاهرة قطرية يوم السبت التالي 28 الشهر الجاري، وسيتم تحديها مكانها وتوقيتها لاحقا.
كما قررت المتابعة التوجه الى المؤسسات الدولية لترفع صوتا ضد هذا الاجراء التعسفي المعادي للديمقراطية، وفحص متابعة الجوانب القضائي بالتعاون مع مركزي "عدالة" و"الميزان" الحقوقيين.
كما ستبقى لجنة المتابعة في حال مشاورات دائمة، للتباحث في بعض الخطوات اللاحقة، في حين تبقى هيئة سكرتيري الأحزاب في حالة انعقاد دائم" الى هنا نص البيان الصادر عن لجنة المتابعة ، كما وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما . 


بلدية باقة : الخميس إضراب عام في باقة كما دعت لجنة المتابعة
دعت بلدية باقة الغربية بناء على قرار لجنة المتابعة القطرية، لاضراب عام يشمل المدارس وجميع المؤسسات في البلدة  بعد غدِ الخميس، وذلك احتجاجا على إخراج الحركة الإسلامية الشمالية عن القانون وحظر نشاطها ومؤسستها الـ 17 والإعلان عنه تنظيما محظورا ، وإقتحام جميع مؤسسات الحركة الاسلامية من قبل الشرطة الإسرائيلية.
وجاء في بيان عممه احمد عويسات الناطق بلسان بلدية باقة الغربية  : " تماشيا مع قرار لجنة المتابعة القطرية، قررت بلدية باقة الغربية إعلان الاضراب العام والشامل في جميع مناحي الحياة الاقتصادية والعمالية والتعليمية، والمشاركة في المظاهرة القطرية في أم الفحم يوم السبت، وتخصيص حصتين في المدارس لمناقشة تبعات القرار، كل ذلك يأتي دعما لإخواننا في الحركة الإسلامية الذي نعتبرهم جزءا لا يتجزأ من مجتمعنا الفلسطيني والإسلامي ، الذين قدموا الكثير للدفاع عن القدس والأقصى ، ومواقف ونشاطا جماهيريا كبيرا".
واختتم البيان: " بلدية باقة الغربية ترفض هذا القرار جملة وتفصيلا، ونؤكد أن الحركة الاسلامية هي رمز من رموز مجتمعنا العربي الأصيل، ونحن في باقتنا وقفنا وسنقف بجانبهم دائما".



مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما









































لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق