اغلاق

خطيب وبركة: اخراج الحركة الإسلامية عن القانون قرار مرفوض

صرح محمد بركة رئيس لجنة المتابعة للجماهير العربية في البلاد ، بعد ارفضاض الاجتماع الطارئ الذي عقدته لجنة المتابعة في اعقاب الاعلان عن الحركة الاسلامية
Loading the player...

الشق الشمالي ، كحركة خارجة عن القانون  قائلا :" نحن نرفض التحليلات المموجة ، وهذا القرار هو قرار سياسي ونحن اخر من يمكن ان يستعمل حجج الشاباك ، ولكن حقيقة ان الشاباك رفض هذا القرار والمستوى السياسي ، هو الذي قرره ، حتى انه لا يوجد به رائحة امنية كما يدعون والرائحة الوحيدة الموجودة هي رائحة سياسية واستهداف للمجتمع الفلسطيني في هذه البلاد  ، واستهداف للعمل السياسي الشرعي واستهداف للوجود ، وهي محاولة لقلب الامور رأسا على عقب بدل ان يحاسب نتنياهو كارهابي اول في المنطقة ، يحاولون الصاق هذا الامر بالضحية ،الحركة الإسلامية وما تمثله هو جزء اصيل ومن حياتنا ولذلك نحن كالجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له باقي الأعضاء ، وإخراج الحركة الإسلامية خارج القانون هو قرار مرفوض ، ونحن قلنا ونؤكد الان  ان ما تمثله الحركة الإسلامية سيظل حاضرا على طاولة قيادة الجماهير العربية وحاضرا على طاولة لجنة المتابعة العليا ، وما اخذ نتنياهو من قرارات فليتخذ لوحده ، والحركة الإسلامية ستبقى حاضرة ".

"لجنة المتابعة ستبقى في حالة انعقاد دائم لمواكبة التطورات"
وأضاف بركة :"نتنياهو سعى الى تزامن هذا القرار مع الجرائم التي ارتكبت في باريس ، ونحن اعلنا موقفنا بشكل واضح،  كل مركبات لجنة  المتابعة دون استثناء ضد الجرائم الإرهابية التي ارتكبت في بيروت ،تونس ،سيناء ،وباريس واذا كان هناك مكملا لهذا الإرهاب فهو الاحتلال الذي يمارسه نتنياهو وحكومة إسرائيل ،  نحن  سنسعى الى تذويت هذا الموضوع والى الاتصال مع جميع المنظمات الدولية ،  كما اننا اعلنا اضرابا عاما يوم الخميس وسنقوم بوقفات احتجاجية على مفارق الطرق وفي يوم السبت ستكون مظاهرة شاملة موحدة وشعبية في مدينة ام الفحم احتجاجا على هذا القرار الى جانب ذلك لجنة المتابعة ستبقى في حالة انعقاد دائم لمواكبة التطورات وإصدار قرارات تكون رد فعل على هذه الجريمة بحق مجتمعنا وشعبنا بإخراج الحركة الإسلامية خارج القانون ".

"شعبنا لن يتخلى عن الحركة الإسلامية والحركة الإسلامية لن تتخلى عن مشروعها في خدمة أبناء شعبنا"
اما الشيخ كمال خطيب نائب الحركة الإسلامية فعقب على الموضوع قائلا  :"أؤكد بان الحركة الإسلامية لا تستمد شرعيتها من المؤسسة الإسرائيلية وشرعيتنا من ديننا وشعبنا وبالتالي صدر هذا القرار الظالم بحق الحركة الإسلامية اليوم ، ولكن نحن مسلمين قبل ان تكون الحركة الإسلامية ولن نتخلى عن الحركة الإسلامية ،  وحتما سنستمر في خدمة مجتمعنا والقدس والاقصى ، ويوجد مؤسسات كثيرة تمارس خدمات اجتماعية رياضية إعلامية وعيادات ومدارس وصحف ومؤسسات إنسانية وخدماتية تم اغلاقها، نتنياهو أراد ان يحاول الحد من التواصل الاجتماعي بيننا وبين أبناء شعبنا ولكنه يذهب في الاتجاه المعاكس   ، لان شعبنا لن يتخلى عن الحركة الإسلامية والحركة الإسلامية لن تتخلى عن مشروعها في خدمة أبناء شعبنا ".
وتابع خطيب :"نحن  نجزم ان هذا الاجراء جاء كمعاقبة للحركة الإسلامية بسبب موقفها في قضية القدس والاقصى وهم يشعرون اننا اثرنا  على العالم  ، يظن  اننا بعد هذا الاجراء الظالم سنعتذر ، لكننا لن نعتذر عن فعل مبارك قمنا به ولن ناسف على مهمة مباركة وطنية قمنا بها وسنستمر ولن نعتذر ولن نأسف ".


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما










الشيخ كمال خطيب


محمد بركة



الشيخ حماد ابو دعابس

اقرأ في هذا السياق:
لجنة المتابعة: يوم الخميس اضراب عام في الوسط العربي يشمل المدارس
ردود فعل غاضبة بعد اعلان الحركة الاسلامية الجناح الشمالي كحركة خارجة عن القانون

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق