اغلاق

رام الله: الاعلان عن الفائزين بجائزة فلسطين التقديرية للمبدعين

تحت رعاية وحضور الرئيس محمود عباس، نظمت وزارة الثقافة الفلسطينية حفل الاعلان عن الفائزين بجائزة "دولة فلسطين التقديرية في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية" لعام 2015،


تصوير ثائر غنايم ومحمد نوفل


في قصر رام الله الثقافي، وتحت عنوان "كلنا ضد الإرهاب في أي مكان".
وألقى الرئيس عباس كلمة قال فيها:"نحن متضامنون مع كل ضحايا الإرهاب، لأننا ضحايا هذا الارهاب، ونحن ضد كل أنواع العنف والإرهاب".
وهنأ الفائزين والمكرمين بالجوائز التقديرية، وقال:"إن شعبنا شعب خلاق، بناء، يريد الحياة ويريد أن يعيش كما تعيش شعوب العالم، لأننا الشعب الوحيد الذي لا زال تحت الاحتلال".
من جهته، أكد نائب رئيس الوزراء، وزير الثقافة، زياد أبو عمرو، "أن الثقافة الفلسطينية الوطنية شكلت صمام الأمان من أجل استعادة حقوقنا الوطنية المسلوبة، وحافظت على شخصيتنا الوطنية وارتقت بها إلى أعلى المستويات".
وشدد "على أن وزارة الثقافة سعت إلى استنهاض الواقع الثقافي، من خلال دعم الأدباء والشعراء في الداخل والخارج، وعملت على دعم انتاجاتهم الابداعية التي عكست صورة مشرفة لشعبنا ووطننا وقضيتنا".
وقال "إن هذا التكريم هو انتصار لثقافتنا الوطنية ولمبدعينا ولحلمنا بإقامة دولتنا وعاصمتها القدس".
وأعلن أبو عمرو "أن الجائزة أصبحت جائزة دولة بمرسوم رئاسي وذلك بعد توقفها لمدة 15 عاماً"، مهنئاً الفائزين بالجوائز، وشاكرا لجنة الجائزة التي عملت على انجاح هذا العمل بعد انقطاع طويل، خاصة رئيس اللجنة يحيى يخلف على جهوده الكبيرة.
وفي ختام الحفل، قام الرئيس محمود عباس ونائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو ومحمد بركة ويحيى يخلف بتقديم الجوائز للمبدعين الفائزين.
وفاز بجائزة مجمل الأعمال ثلاثة مبدعين هم المترجم والناقد حسام الخطيب، والمترجم والناقد عبد الرحمن ياغي، والمؤرخ محمد ربيع. في حين، فازت فرقة الثلاثي جبران بجائزة الفنون. أما جائزة الآداب فقسمت مناصفة بين الأديبين محمد علي طه، وزياد خداش، وفي الدراسات فاز بالجائزة مناصفة كل من أحمد عبد الرحمن، وإبراهيم نمر موسى. وعادت جائزة الشباب للقاصة نسب أديب حسين، وللفنانة التشكيلية ديمة الحوارني. وتخلل الحفل مقطوعات موسيقية قدمتها فرقة الثلاثي جبران.



















































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق