اغلاق

ردود فعل بمنطقة الناصرة حول اخراج الاسلامية عن القانون

مع الاعلان عن الحركة الاسلامية الجناح الشمالي، بأنها حركة محظورة وخارجة عن القانون من قبل الحكومة الاسرائيلية ، اثار هذا القرار ردود فعل مختلفة عند السكان،
Loading the player...

حيث كانت لنا هذه الجولة الميدانية بمنطقة الناصرة ، واستقينا من خلالها هذه التعقيبات .
ناهي سعيد ، قال : " بالنسبة لقرار الحكومة الاسرائيلية بحظر الحركة الاسلامية واخراجها عن القانون  ، نعتبر هذا القرار بمثابة قرار تعسفي وسياسي ، وتعتبر الحكومة الاسرائيلية الحركة الاسلامية بمثابة حجر عثرة في موضوع تقسيم المسجد الاقصى المبارك والدفاع عنة فلذلك جاء هذا القرار السياسي ".
واضاف ناهي سعيد : " هذه الدولة التي تعتبر ديمقراطية اصبحت تمنحها لمن تريد فقط وهذه ديمقراطية مكتوبة نظريا فقط علما ان دولة اسرائيل تعتبر الدولة الديمقراطية الوحيدة بالشرق الاوسط ، للأسف الشديد هنالك مجموعات عنصرية وتؤثر على الدولة ، فالدول الغربية والاوروبية اصبحت تعي عنجهية وعنصرية اليمين المتطرف في هذه البلاد".
وتابع ناهي سعيد : " بالنسبة لحجر العثرة للسلطات الاسرائيلية في تقسيم الاقصى وهي الحركة الاسلامية سوف تبقى ، واذا كانت هنالك ديمقراطية بالفعل في هذه البلاد ومع الاستئناف الى محكمة العدل العليا يجب اعادة الحركة الاسلامية الى ما هي وفق القانون ومع مثل هذه القرارات ستزداد العلاقات العربية واليهودية في التخبط ويعتبر هذا القرار بمثابة قرار غير منصف ويجب تغييره من قبل المسؤولين ".
المواطن مصطفى مرعي ، قال : " بالنسبة لي هذا قرار خاطئ لان دولة اسرائيل تعتبر نفسها دولة ديمقراطية ومثل هذه القرارات ستجعل قسما من سكان هذه البلاد يشعرون بان الديمقراطية تمنح " لناس وناس ، وكلي امل بأن تقوم الحكومة بإنزال هذا القرار والغائه كون بقائه سيزيد الحدة والاحتقان في الشارع العربي كوننا نعيش في توقيت مشحون ، بدلا من تهدئة الخواطر والعيش المشترك بين ابناء المجتمعين ".

" لو كانت الحركة الاسلامية خطيرة كما تقول السلطات الاسرائيلية فعلا ، لما كنا نعترض كمواطنين على تنفيذ هذ القرار الحكومي "
واضاف مصطفى مرعي : " ولو كانت الحركة الاسلامية خطيرة كما تقول السلطات الاسرائيلية فعلا ، لما كنا نعترض كمواطنين على تنفيذ هذ القرار الحكومي ولكن الحركة الاسلامية تقوم بواجب اجتماعي وأخلاقي وانساني وتربوي وتعليمي وثقافي لأبناء شعبنا الى جانب محاربة كافة الافات الاجتماعية ومنها العنف والمخدرات وغيرها " .
وتابع مصطفى مرعي : " لا ننسى تدخل الحركة الاسلامية في ملفات وقضايا مختلفة من اجل مصلحة المجتمع العربي والوحدة الاسلامية والمسيحية والدرزية فمواقفها كانت وما زالت مشرفة في كافة الاطر والأصعدة ، فهي حركة غير محرضة كما تدعي الحكومية ويجب انزال قرار حظرها فورا  لمصلحة التعايش المشترك بين ابناء الشعبين  " .
المواطن جمال عواودة ، قال : " بالنسبة لموضوع اخراج الحركة الاسلامية عن القانون ، فهذا قرار مفاجئ ونحن نرى بالحركة الاسلامية بمثابة حركة معتدلة وغير متطرفة بل تسعى لبناء المؤسسات التربوية والتعليمية وتثقيف الابناء الطلاب وغيرها من المشاريع الخادمة للانسان ، وهذا القرار سوف ينعكس بصورة سلبية على العلاقات العربية اليهودية من الناحية الاجتماعية والاقتصادية في البلاد ".
واضاف جمال عواودة : " الحركة الاسلامية تفعل كل المستطاع من اجل خدمة المجتمع واخراجها عن القانون سوف يزيدها قوة ومؤازرة من الجماهير العربية والتأييد العربي ".


ناهي سعيد


جمال عواودة


مصطفى مرعي

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق