اغلاق

النائب غنايم يشارك في اسبوع الانتماء ومحاربة العنف بدبورية

ضمن أسبوع وفعاليات أسبوع الانتماء ومحاربة العنف الذي نظمته اللجنة الشعبية في دبورية، استضافت المدرسة الثانوية في دبورية رئيس حزب الوحدة العربية (الحركة الإسلامية)


خلال اللقاء

ورئيس كتلة القائمة المشتركة، النائب مسعود غنايم، في محاضرة وحوار مع الطلاب حول العنف والجريمة والانتماء.
وقد رحب الأخ محمد إكتيلات عضو اللجنة الشعبية بداية بالنائب غنايم وتحدث عن أهمية الانتماء والعمل الشعبي في محاربة العنف والجريمة.
وفي محاضرته أمام طلاب الصفوف الثانية عشرة قال النائب غنايم: "مجتمعنا العربي يعاني من استفحال العنف والجريمة، وهذه الظاهرة أصبحت تهديدا وجوديا وليست أمرا هامشيا أو عنفا تقليديا كان موجودا من قبل. إن الانتماء الوطني والقومي والديني يدفعنا جميعا لأخذ دورنا في مواجهة هذه الظاهرة التي نستطيع أن نقول إنها أشبه بالإرهاب أو الحرب الأهلية غير المعلن عنها. إننا بحاجة إلى تقوية جهاز المناعة الأخلاقي والقيمي لمواجهة هذه الظاهرة، لأن وجودها بهذا الشكل الخطير دليل على أننا مصابون بإيدز أخلاقي وثقافي أدى إلى فقدان مناعتنا وحصانتنا الداخلية والذاتية".
وأضاف النائب غنايم: "المسار التربوي والتوعوي بأهمية الروح الإنسانية، وعودة الوحدة والتضامن فيما بيننا، هو الشرط الأول للانتصار في هذه المواجهة. أما المسار الثاني فهو قيام السلطات والشرطة بواجبها لجمع السلاح المنتشر في مجتمعنا العربي والقبض على المجرمين".
وفي ختام المحاضرة فتح باب النقاش والحوار بين الطلاب وبين النائب غنايم حول الموضوعات المطروحة.

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق