اغلاق

تنظيم يوم التسامح في الشاملة الرينة الجديدة

اقامت المدرسة الشاملة الجديدة فعالية يوم التسامح بشكل مميز وطابع خاص وذلك باستضافة رجال دين من الوسطين الاسلامي والمسيحي وذلك بتنسيق ،



بين مفتش الاديان في الوسط الاسلامي الاستاذ عبد العزيز الزعبي ومدير المدرسة الاستاذ زياد جنداوي وقد تم دعوة عدد من الشيوخ والخوارنة لألقاء محاضرات هادفة داخل صفوف طبقة التواسع والعواشر تلخص أسس التسامح وفحواه في التعامل اليومي كما نص عليه الدين.
وكان لطبقة صفوف السابعة والثامنة نصيب من يوم التسامح حيث تكلل برونق خاص فقد قدّم مرشدون من قبل جمعية المنارة ورشات عمل تبين ضرورة احترام الاخر المختلف والنظر الى الماهية دومًا، وعدم الانخداع بالمظهر مستحسنا كان أو غير ذلك. في الصفوف الثامنة، خرجت نخبة منه لقضاء جولة في زيارة للمسجد الابيض وكنيسة البشارة، للتعرف عليها عن قرب وتذويت الاحترام الذي ينبغي لمقدساتنا الدينية، ومجموعة اخرى شاركت بورشة عمل قدمتها السيدة سهير عرابي، موظفة المدرسة المسؤولة عن مشروع " مدينة بلا عنف"، كان برنامجا ناجحا، يتجلى في غرس هذه القيم ايضا كما اشارت مركزة التربية الاجتماعية حنان عثامنة، في كل اطر التعليم والتربية في المدرسة، وتزينت المدرسة باقوال التسامح والمحبة، وزاوية مميزة كانت من اقتراح المديرة ناريمان عرام مديرة الاعدادية ومن تنفيذ طاقم المدرسة، تحوى صورا لشخصيات لمعت في شتى المجالات وتحدت المستحيل كي تحقق ذاتها.
وبالمقابل فقد كانت هناك مفاجأة في الجانب الثانوي ألا وهي مشاركة الشيخ زياد ابو مخ المسؤول في وزارة الاديان والذي حلّ ضيفاً على المدرسة الشاملة وقد قام بجولة ميدانية على جميع الصفوف التاسعة والعاشرة والحادية عشرة لتحفيز الطلاب على التحلي بالتسامح ونبذ العنف باشكاله المختلفة .
ومن ثم وخلال فترة الاستراحة أعدت المدرسة وجبة افطار جماعي لرجال الدين والادارة المدرسية ، وكانت الفقرة الاخيرة وهي مسك الختام للبرنامج قد تمت بعون الله في قاعة المدرسة وهي عبارة عن عدة كلمات تتحدث عن التسامح لطبقة صفوف الحوادي عشر وصف السابع ( المتفوقين- موفت ) . وقد تولى عرافة البرنامج مركز التربية الاجتماعية في المدرسة الثانوية الاستاذ اياد طاطور .
وقد كانت الكلمة الاولى من نصيب مدير المدرسة زياد جنداوي وقد رحب بالضيوف وتحدث بإيجاز عن قيمة التسامح في حياتنا ثم تحدثت الطالبة قمر مناصره رئيسة مجلس الطلاب في المدرسة الثانوية عن التسامح ونبذ العنف وحث الطالب محمد بصول رئيس مجلس الطلاب في المدرسة الاعدادية على اهمية التسامح وتذويته كقيمة اخلاقية ،هذا وقد اتحفت مديرة المدرسة الاعدادية ناريمان عرام الحضور بفقرة زجلية عن المحبة والتسامح بين الاديان ألقتها على اسماع الحضور
ثم الفقرة الاخيرة من البرنامج محاضرات موجزة كانت من نصيب اربعة من رجال الدين الاسلامي والمسيحي وهم الشيخ محمد دهامشه ويليه الأب بسيليوس سعيد ثم تلاه الشيخ ايهاب شريف وكانت كلمة الختام للأب عوني خميس، ويجدر بالذكر قيام ادارة المدرسة بتكريم رجال الدين وشكرهم على زيارتهم لمدرستنا. هذا وقد أثنى الضيوف بدورهم على مدرستنا وطلابها خيرا لما لاحظوا من اخلاق رفيعة يتمتع بها طلاب المدرسة الشاملة الجديدة . وقد وافانا بالتفاصيل والصور عبد انصاري .

































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق