اغلاق

عقد اجتماع للحزب الديمقراطي العربي في الناصرة

نظم الحزب الديمقراطي فرع الناصرة والجليل الشرقي، في مكتبه بالناصرة، اجتماعا حضرته مجموعة كبيرة من أعضاء اللجنة المركزية وأعضاء فرع الناصرة.


الصور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

كان موضوع البحث في الاجتماع هو الحزب العربي الديمقراطي الى أين؟ ودعا عاصم الفاهوم سكرتير منطقة الناصرة والجليل الشرقي وعضو اللجنة المركزية والمكتب السياسي في الحزب الى اجتماع لأعضاء منطقته لبحث موضوع وجود الحزب على الساحة الحزبية والساحة السياسية، بقوله:" أستنكر في البداية القرار العنصري الذي اتخذته الحكومة الاسرائيلية باخراج الحركة الاسلامية الشمالية خارج القانون وأعتبر هذا القرار العنصري هو قرار ضد الجماهير العربية في اسرائيل. منذ الانتخابات للكنيست لم تجتمع اللجنة المركزية لبحث نتائج الانتخابات وفشل الحزب في الحصول على عضو لتمثيل الحزب في الكنيست، ضمن القائمة المشتركة وبحث موضوع قيام طلب الصانع في اقامة قائمة انتخابية تنافس القائمة المشتركة مع أن فشلها كان واضحا للجميع، ولحين الان يرفض رئيس الحزب طلب الصانع عقد أي اجتماع للجنة المركزية مع العلم أن كل رئيس يفشل في مهامه عليه أن يتخذ القرار الصحيح ويقدم استقالته من رئاسة الحزب وعليه أن يكون مثل أي فرد أو أي عضو في الحزب".

" اذا فشلنا في مساعينا فاننا لنا خيارات كثيرة مهمة جداً"
وتابع:" ولكن مع أننا نؤكد على ضرورة اعادة بناء وهيكلة وتنشيط الحزب وندعو الى عقد اجتماع للجنة المركزية للتباحث في وضع الحزب والعمل على وضع خطة عمل للنهوض بمؤسسات ومسيرة الحزب التنظيمية والحزبية والسياسية، ان منطقة الناصرة دائماً كانت أنشط منطقة وكانت اجتماعاتنا بصورة منتظمة، وكانت منطقتنا تشارك في كل الفعاليات السياسية والحزبية، ونحن لا يمكن أن يصل الحزب الى هذا الركود بسبب تصرف طلب الصانع الفردي بكل ما يحدث في البلاد بدون اشراك أعضاء اللجنة المركزية وأعضاء الحزب، ونحن لا نريد أن يتخذ أي قرار بدون دعوة جميع أعضاء الحزب لأخذ القرار المناسب في وضع الحزب المحلي، لكن الحزب في الناصرة لم يسمع بأي نشاط حزبي لم نقف مع زملائنا في القائمة المشتركة في رفع الشعارات على مفارق الطرق ونحن سنتخذ القرار المناسب اذا فشل الحزب في اعادة تنظيمه. بالنسبة لي كنت أنا سكرتيراً لمنطقة الناصرة والجليل والمرج وكنت عضواً للجنة المركزية والتنفيذية وكنت محترفاً في الحزب، وعند فشل الحزب في الحصول على مقعد في الكنيست، حصلت على قسم من أتعابي ولم أقدم استقالتي من الحزب، أنا ما زلت سكرتيرا لمنطقة الناصرة حتى هذا اليوم ولكن بدون أتعاب، ويهمني الحزب الذي قدمت من خلاله 14 سنة من عمري في خدمته، وللعلم اذا فشلنا في مساعينا فاننا لنا خيارات كثيرة مهمة جداً".
 
" علينا أن ندعو ونجلس مع طلب الصانع ونعرف بماذا يفكر وما هدفه المستقبلي وندعوه لعدم اتخاذ القرارات الفردية لوحده "
وتحدث كل من باسل دراوشة عضو اللجنة المركزية والمستشار القضائي للحزب وقال:" علينا أن ندعو الى اجتماع موسع وندعو أعضاء اللجنة المركزية ونبحث موضوع استمرارية الحزب ولا نستعجل في أخذ القرار لأنه يمكن أن تحدث تغيرات كثيرة وكبيرة في وسطنا العربي وفي اللجنة القطرية ولجنة المتابعة، هناك احتمال أن في الانتخابات القادمة أن نعود ونظهر قوتنا ومكاننا وسط الجماهير العربية، وعلينا أن ندعو ونجلس مع طلب الصانع ونعرف بماذا يفكر وما هدفه المستقبلي وندعوه لعدم اتخاذ القرارات الفردية لوحده".
وتحدث أيضاً جمال خطيب عضو اللجنة المركزية وقال:" يجب علينا أن نحافظ على الحزب وندعو الى عقد اجتماع لأعضاء اللجنة المركزية وتعيين لجنة للاقصاء مع طلب الصانع ونعرض عليه كل مطالبنا ونسير في الطريق الصحيح وننقذ الحزب من الضياع، وندعو الى تجنيد الشباب والشابات ونبني الحزب من جديد".
وتحدث فيصل محاجنة عضو اللجنة المركزية وقال:" نحن فشلنا في انتخابات الكنيست ولا نريد أن نقول من هو السبب، وطلب الصانع له حصة كبيرة في هذا الفشل ولجنة الوفاق وباقي الأحزاب، نحن نريد أن نهتم في بناء الحزب من جديد وندعو لعقد اجتماع وسع لكل أعضاء اللجنة المركزية وأعضاء الحزب من كل المناطق، ونتخذ القرار المناسب لمصير الحزب المستقبلي، والعمل على اعادة قوة الحزب واثبات وجودنا على الساحة السياسية".
وتحدث أيضاً عبد الهادي كبها وقال:" يجب علينا أن نتروى وأن لا نستعجل في أخذ القرارات، الكل غلط وطلب الصانع له حصة كبيرة في الفشل وفي اتخاذ القرارات الفردية التي أدت الى فشل الحزب وعدم حصوله على تمثيل في الكنيست ضمن القائمة المشتركة".
وقرر المجتمعون في عقد اجتماع موسع اخر لجميع أعضاء اللجنة المركزية وأعضاء في منطقة الناصرة وفي كل المناطق.



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق