اغلاق

محاضرة حول أضرار السموم بثانوية اوريت الناصرة

استضافت ثانويه اوريت الناصرة ، جمعية الجليل العربية القطرية للبحوث والخدمات الصحية في محاضرة بعنوان "أضرار الأرجيلة والسموم"بحضور الهيئة التدريسية

 

واولياء أمور الطلاب.
إفتتحت المحاضرة بكلمة ترحيبية ألقاها مدير المدرسة المربي عمر زعبي ، وتحدث فيها عن الإنتشار الواسع لآفة التدخين ، وأهمية التوعية خاصة لشريحة المراهقين ، وأهمية دور طلاب المدارس في الحد من هذه الظاهرة ، وعن أهمية متابعة وتوجيه أولياء الأمور لأبنائهم ليتخذوا قرارات صحيحة بالرغم من الضغط الاجتماعي الذي يواجهه أبناء هذا الجيل.
وأشار المدير عمر زعبي إلى الفعاليات المدرسية الموجهة التي نظمتها المدرسة خلال السنة الدراسية ، بهدف تعميق أهمية هذه المرحلة الحساسة والتي تسبق إنهاء الحياة الدراسية تحضيرا للدراسات العليا والخروج إلى المجتمع بجميع مجالاته.

أسباب وعوامل
ثم بدأ أحمد خلايلة محاضرته متحدثا عن الأسباب والعوامل التي تدفع الإنسان لتعاطي السموم وشرب الأرجيلة والتدخين والإدمان على هذه الآفات، من أهم هذه العوامل هو الخلل في العائلة والروابط الأسرية، تأثير الأصدقاء، ضعف الروادع الإجتماعية والدينية، والإعتقادات الخاطئة بأن " الزلمة هو الي بدخن وبشرب أرجيلة " ، أو كما جاء في أغنية لفارس كرم : " الصبية الحلوة هي اللي بتأرجل " ، وأن " للأرجيلة تأثير إيجابي على زيادة القدرة الجنسية والعقلية". بالإضافة الى ذلك، من الأسباب الظاهرة لتدخين الأرجيلة هي الحاجة لملئ الفراغ، الميل الى التقليد والمغامرة وحب الإستطلاع، ضعف المراقبة والمسائلة، توفر وسهولة الحصول على المواد المخدرة والسموم، عدم القدرة على مواجهة المشاكل والهروب منها، نقص المعرفة والوعي لأخطار تدخين الأرجيلة وغيرها من الأسباب.
وأشار خلايلة إلى أهمية أن "يكون الشاب والفتاه مثابران في حياتهم وأن يكونوا قدوة إيجابية لرفاقهم ورفيقاتهم عن طريق الصمود تحت الضغوط الإجتماعية، وملئ أوقات الفراغ بالتثقيف والهوايات المفيدة، الرياضة والغذاء الصحي. كما أضاف: " إن أضرار الأرجيلة لا تقتصر فقط على المدخن بل على جميع العائلة، أطفالا وكبار. إن للأرجيلة والدخان تأثير سلبي كبير على المستوى الجسدي والنفسي والذهني. فإنها تسبب جميع أنواع مرض السرطان. في حالات معينة تسبب الهذيان والنسيان، اضطراب في المزاج وتشويشات وخلل في النشاط والإتزان الحركي والنفسي. كما وقدم الأستاذ أحمد خلايلة نصائح عديدة للطلاب خلال محاضرته بضرورة استغلال الإنسان للمواهب التي بداخله ليحقق أهدافه، ويصبح مصدر وحي وقدوة للآخرين.
وشكر الدكتور طه أمارة ، أحمد خلايلة في نهاية محاضرته القيمة، وأكد على ضرورة إستمرار التعاون بين مدرسة غرناطة الثانوية وجمعية الجليل وجميع مؤسسات المجتمع لصد هذه الظاهرة.
اما يوسف عسلي مدير قسم الرياضة أكد في كلمته على اهمية وضرورة مثل هذه الفعاليات بما فيها من توعيه وارشاد للمجتمع كافة وابناء الشبيبه خاصه بما فيهم الشباب الذين يمارسون الرياضة مؤكدا بان التدخين عامة وتدخين النرجيلة يؤثران سلبيا على صحة الرياضي واداءه متبنيا المقولة "صحه الابدان من صحة الاذهان "
 كما واعرب أولياء أمور الطلاب  عن تقدريهم لهذه المبادرة مؤكدين الى ان موضوع المحاضرة هام وحيوي في توعية الشباب لاضرار تدخين  النرجيله والسموم وعوارضهم على صحه الانسان.وشكر مدير المدرسه الأستاذ عمر زعبي الأستاذ أحمد خلايلة في نهاية محاضرته القيمة، وأكد على ضرورة إستمرار التعاون بين ثانويه اوريت وجمعية الجليل وجميع مؤسسات المجتمع لصد هذه الظاهرة.

توزيع الشهادات الشهرية
بعدها قام مربو الصفوف باستقبال الاهالي في الصفوف بشكل جماعي أولا بهدف طرح العديد من النقاط العامة التي تخص الطلاب، ومن ثم كان استقبال الاهالي بشكل شخصي لاطلاعهم على أوضاع أبنائهم التحصيلية والسلوكية.وشهد حفل توزيع الشهادات الشهرية حضورا واسعا لأهالي الطلاب الذين شجعوا هذه الخطوة التي من شأنها أن تجعلهم شركاء في العملية التربوية والتعليمية كما وتقوي التواصل والترابط بين البيت والمدرسة.
مؤكدين أن للتواصل بين الاهل والمدرسة، بشتى الوسائل الممكنة ،أهميّة بالغة في إنجاح العملية التربوية والتعليمية وتحسين مستوى الطلاب على كافة الاصعدة تعليميا، سلوكيا واجتماعيا.






















































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق