اغلاق

يوم الزيت والزيتون في مدرسة الرازي الاعدادية اكسال

شجرة الزيتون تحمل المعاني الجميلة والقيم السامية الموروثة عن الاجداد والمنقولة من السلف الى الخلف، وهي هوية شاهدة على الحضارة والوجود،



فهي تشمل معاني وجدانية جذورها متأصلة  في الارض شأنها شأن قيمنا وثوابتنا.     
ابتدأت فعاليات اليوم في مدرسة الرازي الاعدادية اكسال ببرنامج احتفالي شمل عدة فقرات منها تلاوة لايات من الذكر الحكيم ومعلومات عن فوائد الزيتون صحيا واقتصاديا ودينيا وغيرها من الفوائد، وتخلل الحفل ايضا اغاني وقصائد وامثال ودبكة شعبية. كما تناول الطلاب برفقة المربين وجبات جماعية صنعت من خيرات الزيت والزيتون.
بعدها قام طلاب الصفوف السابعة باعداد وتصنيع الصابون بارشاد من معلمات الكيمياء في المدرسة: المعلمة رانية شلبي المعلمة، فهيمة دراوشة والمعلمة صفاء دراوشة، المعلمة علياء دراوشة وعاملة المختبر فاطمة شلبي .
اما الصفوف الثامنة والتاسعة فقد استمعوا لمحاضرة شيقة من فتحية خطيب (ام مبارك) عرضت خلالها اهازيج واغاني وامثال ومعلومات قيمة عن العادات والتقاليد والاكلات الشعبية من الزيت والزيتون .
شارك في هذا اليوم رئيس المجلس المحلي المحامي عبد السلام دراوشة ونائبه علي حبشي ومدير قسم المعارف في المجلس الاستاذ احمد يحيى .
وفي حديث مع رئيس المجلس قال :" نحن نشجع مثل هذه الفعاليات وخاصة مهرجان الزيت والزيتون السنوي الذي يذكر طلابنا باهمية شجرة الزيتون التي تعتبر مباركة لدى جميع الديانات والتي تذكرنا بأيام الاباء والأجداد الذين اهتموا  بالارض والشجر، ونحن في المجلس نشكر ادارة المدرسة على تنفيذها لمثل هذه الفعاليات" .
من جهتها، شكرت ادارة المدرسة جميع اهالي الطلاب الذين احضروا الاكلات الشعبية من منتوجات الزيت والزيتون .
اشرف على هذا اليوم مركزة التربية الاحتماعية في المدرسة المعلمة امل ياسين ومركزو الطبقات في المدرسة الاستاذ قاسم دراوشة، الاستاذ بسام حوايطة ولاستاذ علي خطيب .
وفي نهاية اليوم أثنى المعلمون والطلاب على الترتيب والنظام خلال فعاليات هذا اليوم .



































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق