اغلاق

اعدادية عيلوط بقمة فعالياتها قبل الامتحانات الفصلية

ما بين فترة انتهاء الامتحانات النصف فصلية وبين قدوم الامتحانات الفصلية، تألقت الاعدادية عيلوط في ذروة فعالياتها المنهجية واللامنهجية.



فبعد صدور النتائج المميزة لامتحانات النجاعة والنمو التي حصلت عليها المدرسة، تتابعت النشاطات المدرسية التي ابتدأها الصف التاسع "ل" بارشاد مربيته نفوذ خطيب باقامة بازار للمواد الغذائية لطلاب المدرسة والذي يتم تكريس ريعه للعائلات المستور. تلى هذا انتخابات مجلس الطلاب بيوم ديمقراطي مميز لم يشهد له مثيل. ومن ثم نظمت المربية سهى زعبي، مركزة الامان على الطرق بالمدرسة عرض لمسرحية تربوية يدور موضوعها حول تربية السياقة والتصرف في الطرقات. كذلك شارك طلاب الصفوف جميعا برحلات وجولات تعليمية لعدة اماكن في البلاد، كل صف بدوره حيث تم تنظيم الفعاليات التي تحفز الطالب على روح المغامرة والتعرف على اماكن جديدة. ولن ننسى في هذا المضمار الدروس العلمية في المدرسة التي تعتمد على التجربة والابحاث، حيث يقوم الطلاب بعمل تجارب في حصص العلوم والتي تساعده على كشف هذا العالم بما فيه من مبادىء وظواهر رائعة ، لكن الموضوع لم يقتصر على التجارب والتعلم داخل اسوار المدرسة فقط، بل انطلق قسم كبير من طلابنا الى المعهد التطبيقي للهندسة "التخنيون" في حيفا، للجلوس على مقاعده منذ اليوم، وهذا في مشروع تعليم دورة خاصة لطلاب المدارس تحت اسم: " شبيبة تطمح للعلوم"، من الصفوف السابعة حتى التاسعة، في تخصص بموضوعين: الطب والبيوتكنولوجيا، الذي يفتح ويكشف عالم علمي ساحر امام الطلاب. اما فتيات المدرسة فقد تم تخصيص دورة اسبوعية خاصة لهن تحت اسم "تعزيز الفتيات"، لصقل وتنمية شخصية الفتيات كاساس وعمود للمجتمع في السنوات القادمة. ولن ننسى البيئة المحيطة بطلابنا في كل زاوية ومكان بالمدرسة حيث يتم العمل عليها على مدار السنة وهذا بتجميل الممرات والمداخل بمواد تثقيفية وفنية من عمل الطلاب والمربين مما يضفي الجمال والرونق للمدرسة. بالاضافة الى العمل ضمن حصص التربية على فعاليات تربوية، منها الترفيهية ومنها التثقيفية لترسيخ موضوع القيمة التربوية لهذه السنة : " التسامح ونبذ العنصرية لحياة مشتركة افضل".
تكلل نهاية الاسبوع بحفل جماعي للهيئة التدريسية على مائدة "المحبة" وهذا على شرف المربية الفاضلة فيفيان عودة تكريما لها بعد بلوغها فترة التقاعد وتكريما لمدير هذا الصرح، مدير المدرسة الاستاذ توفيق سليمان على دعمه المستمر للمعلمين وخصوصا في فترة الميتساب التي تم اجتيازها, فقد قام الدكتور صالح عبود والشيخ مصطفى خطيب بادارة الحفل من كلمات وزجل وتقديم الهدايا.













































































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق