اغلاق

نساء من الناصرة والمنطقة يتحدثن عن العنف ضد النساء

حل في الخامس والعشرين من شهر تشرين الثاني اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد النساء ، وفي هذا السياق التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما نساء من الناصرة والمنطقة،
Loading the player...

اللواتي تحدثن عن ظاهرة العنف ضد النساء واهمية اقتلاعها من المجتمع العربي في ظل ازدياد القتل ضد النساء.
واستهلت حنان صباح مستشارة لرفع مكانة المراة في المجلس المحلي طرعان حديثها قائلة : "النساء بحاجة للدفاع عن حقوقهن ويجب ان لا تنتظر الاخرين للمطالبة بحقوقها ، وكل امرأة تقع على عاتقها مسؤولية ان تدافع عن نفسها وان تطرح الأسئلة على نفسها ماذا بإمكانها ان تفعل وكيف بالإمكان خدمة الاخرين ، اما بالنسبة لظاهرة قتل النساء فهي ظاهرة بشعة جدا والنساء قتلن لانهن مجرد نساء والمجتمع يمكن انه لا يتقبل ان المرأة تحاول ان تتطور وتعمل على تغيير من العادات والتقاليد الموجودة ، والامر المؤلم ان تقتل لكونها امرأة ،وفي حال حاولت المرأة كسر بعض القيود يأتي المجتمع ويحاسب بقتل النساء يجب ان يضيء الكثير من علامات الاستفهام ، وبالإمكان الحد من هذه الظاهرة . على النساء ان تأخذ المسؤولية على عاتقها في رفع الوعي في مكان عملها  ، ويجب ان نكون يدا واحدة للحد من قتل النساء وان لا ننتظر فقط الجمعيات النسائية لتأخذ دورها فقط انما يجب التفكير يدا واحدة وسويا كيف بالإمكان منع الجريمة القادمة ".

" نأمل ان يرقى مجتمعنا وان تقل ظاهرة العنف ضد النساء "
اما فاطمة برغوثي مركزة نادي المعلمات المتقاعدات في الناصرة قالت :"استهل حديثي بقول الرسول محمد (واستوصوا بالنساء خيرا انما النساء شقائق الرجال ) تبا لمجتمع الذي يهين ويعنف المرأة ، والتي هي الام ، الأخت ، البنت ، الزوجة ونأمل ان يرقى مجتمعنا وان تقل ظاهرة العنف ضد النساء ، اما بالنسبة لطرق الدفاع عن حقوق المرأة لا احد يدافع عن المرأة الا المرأة ، ولا يدافع عنها الا نفسها ، ويوجد تقصير من قبل المجتمع تجاه المرأة وهناك حاجة لرفع الوعي  لدى المرأة وتثقيفها واعطائها ثقة اكبر بنفسها وتشجيعها على مواجهة المجتمع العنيف بالإمكان التقليل من العنف ضد النساء ".
وقالت روضة أبو سمرة من الناصرة :"يؤلمني جدا ان أرى العنف المستشري في المجتمع على جميع اشكاله، وبالأخص ضد النساء اللواتي يعتبرن نصف المجتمع بل اكثر ، ان العنف وجرائم القتل ضد النساء في تزايد مستمر ويجب ان نعمل جديا كافة المؤسسات والمسؤولين في المجتمع العربي لمواجهة هذه الظاهرة السيئة ، ويجب ان تعمل الأمهات والمربيات وتربية جيل جديد ضد العنف ويعي مخاطر هذه الظاهرة. بالإمكان تقليص موجة العنف المستشري بشكل كبير ، وهناك الكثير من النساء والفتيات يتعرضن للعنف، ولذلك يجب ان نستمر في النضال لمحاربة العنف ضد النساء ، وهناك تقصير من قبل المجتمع تجاه المرأة ويجب ان تفرض اشد العقوبات على مرتكبي الجرائم وأيضا الذي يستعملون العنف لكي يكون رادعا للاخرين ".


روضه أبو سمرة


حنان صباح


فاطمة برغوثي

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق