اغلاق

مشاركة واسعة بمهرجان ‘وحدتنا أقوى من حظركم‘ بكفركنا

بمشاركة جماهيرية كبيرة ، اقيم مساء يوم الجمعة ، مهرجان خطابي ، بعنوان " وحدتنا اقوى من حظركم " ، والذي جاء وفق قرار لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية ،
Loading the player...

ضد قرار حظر الحركة الاسلامية والمطالبة بالغائة .
تولى عرافة المهرجان المهندس نبيل ابو داهود من اللجنة الشعبية بكفركنا الذي عمل على تقديم الكلمات الخطابية المختلفة .
وفي المهرجان تحدث المتحدثون عن " دور الحركة الاسلامية الطيب من خلال مؤسساتها المختلفة التي تخدم الانسان العربي الفلسطيني في كافة المجالات ، وعن مواقفها المشرفة وعطائها المثمر في خدمة الانسان العربي الفلسطيني وكرامتة ودفاعها عن المقدسات " .
انطلق المهرجان بكلمة لعز الدين امارة ، نائب وقائم باعمال ، رئيس المجلس المحلي بكفركنا ، حيث تحدث عن " مواقف الحركة الاسلامية المشرفة في خدمة ابناء شعبنا ، وعن عطائها هي وجمعياتها من اجل اعانة جميع شرائح المجتمع ومن بينهم المحتاجين ، والطلاب الاكاديميين ".

" نحن نحترم القانون ولم نتجاوزه والحركة الاسلامية لم تكن يوما من الايام تتحدى القانون وتعمل ضد القانون "
واضاف عز الدين امارة : " نتوجة الى  بنيامين نتنياهو ، رئيس الوزراء الاسرائيلي ، ونقول له ان يتراجع عن هذا القرار واصدار قرارات تخدم جميع سكان الدولة ودمج الاقلية العربية في الدولة ، ونحن نحترم القانون ولم نتجاوزه والحركة الاسلامية لم تكن يوما من الايام تتحدى القانون وتعمل ضد القانون ، وعلى حكومة اسرائيل ان تعي بأننا نريد ان نحيى وان نبني الاجيال  فهذا القرار هو بمثابة قرار خاطئ  وغير سليم ".
محمد بركة ، رئيس لجنة المتابعة للجماهير العربية ، قال : "تحدثنا وقلنا منذ البداية انه لا يمكننا ان نسمح بالاستفراد بالحركة الاسلامية الشمالية، وقلنا لدى صدور قرار المحكمة المركزية بسجن الشيخ رائد صلاح لن تكونوا وحدكم فشعبنا كله معكم، لان هذا موقفنا المبدئي الرافض لضرب اي جزء من شعبنا، وايضا لأننا كلنا مستهدفين من المؤسسة الحاكمة،  ونحن لا نستطيع ان تفشل في هذه المعركة لاننا فد ندفع الثمن معا".
كما ودعا محمد بركة مجددا الى " المشاركة في مظاهرة ام الفحم غدا السبت "، مؤكدا " ان  المشاركة والحضورهناك هو رسالة واضحة باننا موحدون نوجهها لكل المتربصين بنا كشعب باق في ارضه ووطنه " .

" 67 عاما واسرائيل تتعامل معنا كأعداء، نحن أعداء الاستعمار وأعداء حظر الحركة الإسلامية والحركات السياسية "
في كلمة له قال الاستاذ عوض عبد الفتاح امين عام حزب التجمع الوطني الديمقراطي : " ان المؤسسة الاسرائيلية تضعنا امام تحد جديد وتطرح علينا اسئلة، اخراج الحركة الاسلامية ليس إجراء عاديا،  اسئلة كثيرة طرحها هذا النظام بممارساته، وباعتقادي ان شعبنا احد الأجوبة الصحيحة، بحيث صمد وثبت بارضه، وتعلم كيف يخوض نضالا ثابتا بعقلانية وثورية، 67 عاما واسرائيل تتعامل معنا كأعداء، نحن أعداء الاستعمار وأعداء حظر الحركة الإسلامية والحركات السياسية، نحن اصحاب الكرامة والبلاد ".
واضاف عوض عبد الفتاح ، قائلا : " يمكن القول ان هذا القرار جاء في سياق موجة انتفاضية جديدة، ظن الجميع ىان هذا الشعب لن يقوم بعد الانقسام المحزن، وبعد حصار غزة وتقطع الضفة والقدس، ومنع الالتحام الجغرافي بين ابناء الشعب الواحد، فهذا الحظر جاء لموقف ودور الحركة الاسلامية الرائد والصامد في المسجد الاقصى المبارك وهذا شرف لنا ولكن جاء هذا القرار في السياق الاشمل بمثابة ضد لكل انسان عربي ".
من جهته، اكد النائب الدكتور يوسف جبارين في كلمته ، " انه يمكن لكفركنا بشكل خاص وشعبنا بشكل عام ان يعتز بهذا الاحتضان الوحدوي لهذه الهجمة غير المسبوقة على حرياتنا، هذا الذي تمثل باخراج الحركة الاسلامية عن القانون، انا كابن لام الفحم ادعوكم للمشاركة بالمظاهرة القطرية غدا السبت ، الساعة الثانية، جئت لادعوكم للمشاركة في المظاهرة ضد هذا القرار الظالم وغير السليم ".
واضاف  الدكتور يوسف جبارين : "  علينا ان نتصرف كشعب موحد حتى تصل الرسالة، شعبنا لا يقبل الظلم، قد تتجاوز هذه الهجمة لتصل الجميع وتستهدف وجودنا، نتنياهو بهذا القرار يعمق مبدأ الصهيونية ويهودية الدولة، هنالك ملاحقة لأحزابنا وكل القيادات العربية، وتمثل آخرها بمنع الشيخ كمال خطيب والدكتور سليمان اغبارية بدخول القدس والسفر خارج البلاد، ان هذا جزء من استهداف وملاحقة ابناء شعبنا العربي الفلسطيني".

" تهدف المؤسسة الاسرائيلية من هذا القرار ، معاقبة الحركة الاسلامية وجمعياتها التي تقوم على رعاية الايتام ومساعدة المحتاجين ومساندة ابنائنا الطلبة "
الكلمة الختامية كانت لفضيلة الشيخ كمال خطيب طرح من خلالها "أمثلة عن المؤسسات التي تم حظرها ومنها الرابطة الاسلامية في كفركنا، التي تقوم ببناء روضات تضم المئات من ابناء البلدة ، وبعدها انشاء مدرسة المعالي الابتدائية ومن ثم الاعدادية ومؤخرا الثانوية التي تضم مئات الطلاب والى النجاحات التربوية التعليمية للابناء الطلاب ".
واشار فضيلة الشيخ كمال خطيب الى "ان الحكومة تستعد وتنوي لإخراج جمعيتين عن القانون منها لجنة الاغاثة الانسانية التي تكفل 22 الف يتيم في الضفة وغزة، فيها 15400 كافل، واعرف اخا يكفل لوحده 100 يتيم "، واشار الى " ان كل كافل يتيم يدفع مبلغ 160 شاقل، واذا تم ضربها باعداد الكفلاء فانها تصل الى ما يقارب مليون دولار يتم تقديمها لابناء شعبنا في الضفة وغزة من الايتام".
واكد فضيلة الشيخ كمال خطيب "ان مؤسسة الاغاثة التي اقيمت عام 1988 اوصلت الى اهلنا من الايتام حتى يومنا هذا 250 مليون دولار، وكل هذا من خير اهل الداخل ومن كفلاء هؤلاء الايتام ".
واضاف فضيلة الشيخ كمال خطيب : " تهدف المؤسسة الاسرائيلية من هذا القرار ، معاقبة الحركة الاسلامية وجمعياتها التي تقوم على رعاية الايتام ومساعدة المحتاجين ومساندة ابنائنا الطلبة ".
وتحدث عن جمعية اقرأ " التي انشئت قبل 20 عاما رافقت خلالها من اصبحوا اليوم اطباء ومحامين ومهندسين وغيرهم، واقرأ مور للبسيخومتري التي اعدت 50 طبيبا مؤخرا ، وتم حظر جمعية حراء التي يتعلم فيها اكثر من 12 الف طالب يحفظون القران الكريم وخرجت حتى يومنا هذا 250 حافظا للقران، واصغر حافظ بالصف الاول".
وختم فضيلة الشيخ كمال خطيب حديثة مؤكدا " ان الاقصى في خطر، ونعتز اننا أيقظنا ونبهنا عن حقيقة ما يجري في المسجد الاقصى المبارك لان الخطر حقيقي داهم ويستفحل ويزداد يوما بعد يوم وعيوننا ستبقى ساهرة على المسجد الاقصى المبارك ومقدساتنا ".


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق