اغلاق

معلمون من منطقة الناصرة يؤكدون أهمية الرسالة التربوية

عشية حلول يوم المعلم غدا الخميس ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع بعض المعلمين من منطقة الناصرة ، حيث تحدثوا بدورهم عن مكانة المعلم بيومنا
Loading the player...

هذا ودوره بصقل الاجيال الى جانب رسالته التربوية التي يحملها ، حيث اعتبر البعض ان مهنة التعليم في يومنا هذا اصبحت مهمة المشقات في ظل الانفتاح التكنولوجي عند الطلاب وغيرها من الامور.

" لا شك ان المعلمين هم بناة المجتمع وبناة الحضارة "
الاستاذ نور الدين ابو ليل ، قال :" استطيع القول انه مع حلول يوم المعلم ، حري بنا ان نسلط الضوء على عدة نقاط ولا شك ان المعلمين هم بناة المجتمع وبناة الحضارة ، لكن للاسف الشديد نلاحظ ان العديد من الناس لا يقدرون بيومنا هذا المعلم ولا يعطونه حقه في المكانة التي يستحقها ".
واضاف الاستاذ نور الدين ابو ليل : " حسب رأيي ان التعليم هو بمثابة مهنة شريفة ورسالة مهمة جدا في تعزيز مكانة ابنائنا وتربيتهم وتعليمهم ، وحبذا لو ننتبه الى هذه المكانة بشكلها الصحيح وحبذا لو ان الناس الذين لا يقدرون التعليم ولا المعلم يعيدون حساباتهم من جديد ويفكرون بالامر وكل عام وجميع المعلمين بالف خير ".

" انا اعطي الاهمية الكاملة للمعلم ، فيجب احترامه واعطاؤه المكانة العليا "
المعلمة روان حبيب الله ، قالت : " انا اؤمن ببيت الشعر الذي يقول قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا ، فالمعلم هو ليس معلما فقط وانما هو ايضا مربي اجيال صاعدة على اسس مبنية على التفاهم والاحترام والتعليم وبناء جيل سليم ، فلذلك انا اعطي الاهمية الكاملة للمعلم ، فيجب احترامه واعطاؤه المكانة العليا بجميع المؤسسات التعليمية ".

" دولة اسرائيل لا تضع نصب اعينها اهمية التربية والتعليم ولا توليها درجة من الاهمية "
الاستاذ عناد زعبي قال : " بداية يجب اعطاء هذا اليوم حقه بصورة افضل ، خاصة ان جمهور المعلمين هو عماد هذا المجتمع ، لانهم يربون جيلا سيكون له تأثير على مجتمعهم في المستقبل ".
واضاف الاستاذ عناد زعبي : " مكان المعلم هي مكانة هامة في المجتمع ولكنها لا تحظى بهذه الاهمية مثل الدول الاوروبية لان دولة اسرائيل لا تضع نصب اعينها اهمية التربية والتعليم ولا توليها درجة من الاهمية ، ومع ذلك فان المعلم هو القاعدة التي تبنى عليها سلوكيات المجتمع وذلك لانه هو الذي يربي ويكون قدوة ومثالا يحتذى به ، فالمعلم هو من يهيئ طلابه اجتماعيا وتربويا من خلال حضوره وتأثيره عليهم والرسائل التربوية والاخلاقية والسياسية التي ينقلها لهم " .
وتابع الاستاذ عناد زعبي : " مع ذلك يواجه المعلم في السنوات الاخيرة صعوبات جمة وذلك بسبب التدني الاخلاقي عند بعض الطلاب وكذلك عدم اهتمام العديد من الاهالي بابنائهم الطلاب ، وهذا يجعل من المعلم موجودا بين الصراع التربوي والاخلاقي ومحاولته التغلب على ذلك " .

" هنالك تحد للمعلم في يومنا هذا في ظل التطور التكنولوجي والعولمة "
فيما قالت المعلمة روان حبيب الله : " ايضا هنالك تحد للمعلم في يومنا هذا في ظل التطور التكنولوجي والعولمة التي تسيطر على ابنائنا الطلاب ، فمهنة التعليم اصبحت مهنة المشقات وتتطلب جهدا كبيرا بيومنا هذا من اجل صقل الاجيال اليانعة والسليمة " .
وفي نهاية حديثها اكدت المعلمة روان حبيب الله اهمية استعادة مكانة المعلم التي كانت في الماضي والتي كانت لها قيمة ووزن كبير في المجتمع وان يستمر احترامه ايضا ، وان يستمر في تأدية رسالته للاجيال الصاعدة .


نور الدين ابو ليل


روان حبيب الله


عناد زعبي

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق