اغلاق

لجنة عمال ‘سوبربوس‘: سنوقف حركة الباصات الأسبوع القادم

أعلنت لجنة العُمال في شركة سوبربوس والتي تعمل في إطار قوة للعمال، عن نزاع عمل في الشركة، الامر الذي دفعها لوقف العمل في الأسبوع القادم .


وفي هذا السياق عممت لجنة العمال في شركة سوبربوس بيانا على وسائل الاعلام تحت عنوان "الإدارة ترفض الاعتراف بلجنة العمال- سنوقف حركة الباصات في الأسبوع القادم" ، واستهل البيان :" نزاع عمل في الشركة يعني ذلك أنه بدءا من الأسبوع القادم سيكون بإمكان العُمال وقف حركة الباصات. تُشغل شركة سوبربوس منذ عام 2009 عنقود بيت شيمش وخط ممر القدس (نحو 9 ملايين مسافر في السنة) ومنذ عام 2014 حصلت الشركة على مناقصة تشغيل عنقود "هعماكيم" من وزارة المواصلات، وهو عنقود يضم بلدات مرج بن عامر، يكنعام عيليت، غور بيت شان، طبريا، دالية الكرمل، عسفيا، العفولة وقضائها. تشمل خطوط الشركة أيضا خطوطا بين المدن إلى كرمئيل، صفد، ميجدال هعيمق والمزيد".
وتابع البيان: "قبل أكثر من شهر أعلمت لجنة العمال إدارة الشركة بأن قوة للعمال ستكون المنظمة المُمثلة للعمال في الشركة- بعد أن انضم اكثر من ثلث السائقين، والبالغ عددهم الإجمالي نحو 650، إلى منظمة قوة للعمال. حتى هذه اللحظة ترفض الإدارة الاعتراف بلجنة العمال والبدء معها بمفاوضات لاتفاقية جماعية، كما ينص القانون" .

" المُستخدمون يحتجون على شروط عملهم التي تُعتبر أقل من الشروط المتعارف عليها "
"كل ما يتوجب على الشركة القيام به هو الاطلاع على قائمة الأعضاء التي أرسلناها لهم للتأكد من أن المُنظمة تُمثلهم والبدء معنا بمفاوضات لتحسين شروط العمل في الشركة، لما في الأمر من فائدة للسائقين والركّاب." يقول هارون شوبش وهو من قيادة اللجنة. "بدل ذلك، تبذل الإدارة قصارى جهودها للتهرب من المفاوضات متجاهلةً الثمن الذي سيدفعه الركاب بسبب هذا الرفض والذي سيجر لإضرابات وتشويشات في العمل." المُستخدمون يحتجون على شروط عملهم التي تُعتبر أقل من الشروط المتعارف عليها في هذا القطاع: سفرية ساعة تُعتبر 40 دقيقة فقط ويتم الدفع مقابلها على هذا الأساس. يُجبر السائقين على العمل بورديات منفصلة في نفس اليوم دون الحصول على راتب مقابل الساعات الفارغة التي بين الورديتين- وختاماً، لا يوجد أي تحديد للساعة التي ينتهي بها دوام العمل".
وأضاف البيان :""غالبية السائقين يشعرون بالإحباط، وأكبر دليل على ذلك وتيرة ترك العمل العالية. يتوقعون من السائق أن يقدم أقصى ما يمكن لكن في المقابل نجد أن الشروط الأساسية للعمل غير موجودة. ساعات العمل طويلة وأحيانا تكون على حافة ما يسمح به القانون".
 وفي هذا السياق قال علاء عزام أحد أعضاء اللجنة :" ويتبين أيضا أن ظروف العمل التي يعمل في إطارها السائقين تعتبر استثنائية اما عرفنا أنه في بعض المحطات لا يوجد مراحيض للسائقين! يتوجب على السائق العمل لساعات على الشارع دون أن تكون له إمكانية الدخول للمرحاض، هذا أمر غير معقول! هذا مثال واضح على أن الإدارة لا ترى السائقين".
يقول أساف بوندي مُركّز المواصلات العامة في "قوة للعمال: "ينضم عُمال سوبربوس لعمال المواصلات العامة في "كافيم" و"إيجيد تعبورا" الذين تنظّموا في إطار قوة للعمال ووقعوا على اتفاقيات عمل جماعية. بهذا تحولت منظمة قوة للعمال للمنظمة العمالية الأكبر بين شركات المواصلات العامة الخاصة (أكثر من نصف هؤلاء العمال مُأطرين في قوة للعمال، وثلث سائقي الباصات في البلاد)".
 
تعقيب شركة الحافلات سوبربوس
وفي هذا السياق عقبت شركة الحافلات سوبربوس في حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما :"وفق القانون تقوم شركة سوبربوس في هذه الأيام بفحص توجه القوة العاملة للاعتراف بها كلجنة تمثل سائقي سوبربوس، اما بالنسبة  للتهديدات بالاضراب فهي غير منطقية، وقد صرحنا واكدنا سابقا ان الأجور سترتفع مع بداية العام الجديد بنسبة 20% وسيتلقى السائق اجرا على الساعة 39 شيقل ".

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق