اغلاق

سلام: أنظر بقلق كبير لكل ما يحدث من العنف والمخدرات

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع رئيس بلدية الناصرة علي سلام في مكتبه اليوم الجمعة، الذي تحدث عن أسبوع مكافحة العنف والكحول والمخدرات بقوله:


الصور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما
 
" انطلقت بلدية الناصرة في حملتها لمكافحة ظواهر غريبة عن مجتمعاتنا ساعية لمنع انتشار افات تهدد سلامة المجتمع الذي يهمنا صلاحه ورخائه، هذه الافات سواء كانت المخدرات أول الكحول فانها بلا شك تقود الانسان الى العنف وتدخل المواطنين الى دوامة القلق والخوف على أبناءهم وبيوتهم ومصالحهم".
وتابع:" بلدية الناصرة أعلنت عن حملتها التي تبدأ يوم الثلاثاء وتستمر حتى يوم الاثنين القادم عبر فعاليات ونشاطات قامت بتحضيرها مجموعة من المختصين المهنيين من شتى الدوائر في بلدية الناصرة ذات الاهتمام، ولقد تابعت هذه التحضيرات وواكبت اللقاءات التمهيدية من قبل مشروع مدينة بلا عنف، ودائرة الرفاه الاجتماعي في البلدية حيث وضعوا سبل التواصل مع أهلنا  في المدينة، ومؤسساتنا التعليمية والتربوية والرياضية وجهزوا كذلك فعاليات ومواد ارشادية وتوعوية ورتبوا الندوات والمحاضرات. واهتموا بالاجتماع بالأئمة في المساجد ورجال الدين في الكنائس لتقوم كل هذه الأطر بمهامها في أسبوع واحد نعمل به جميعاً لمكافحة ظواهر باتت تهدد سلامة مجتمعنا وصحة أبنائنا بل تهدد أصالة شعبنا وتعاليمنا الدينية والاجتماعية التي توارثناها جيل عن جيل".
واضاف :" انني أنظر بقلق كبير الى كل ما يحدث من استفحال هذه الظاهرة ووصولها الى أبناء الشبيبة جيل المستقبل وركن هام عليه نعتمد وأملنا به كبير. لقد اقتربت هذه الظواهر من عتبات المدارس وبدت تشكل خطراً حقيقياً علينا جميعاً الوقوف صفاً واحداً لدحره".
واستطرد:" ان الاحصائيات التي قدمها المختصون الميدانيون في أقسام الرفاه الاجتماعي لي كانت مقلقة وتدل على أن نسبة الذين بدأت هذه الظواهر تلامس حياتهم في ازدياد ، وأن هذه الظواهر خاصة المخدرات بدت تتفشى في صفوف القاصرين، ها نحن ضمن هذا الأسبوع أسبوع مكافحة العنف والمخدرات والكحول ندق الجرس ونقول بصوت عال ليعمل كل من موقعه لصد هذه الهجمة الشرسة وندعو الأجهزة المختلفة القضاء والشرطة والمهنيين والمختصين وسلطات مكافحة هذه الظواهر أن يعملوا معنا كبلدية حتى نقدم ما بوسعنا لانقاذ واصلاح كل من تورط ومنع هذه الافات من الوصول الى الاخرين".
 
" يجب الاصغاء للأبناء خاصة المراهقين والتحدث اليهم ومشاركتهم والحوار معهم والاستماع اليهم وتحمل انفعالاتهم وتهورهم وغضبهم "
وخلص سلام الى القول :" يجب الوقاية من المخدرات والكحول للمراهقين والشباب، ويجب اكتساب مهارات اجتماعية تربوية وقيم من خلال التعلم والثقة بالنفس، ويجب رفع الوعي عن مخاطر التجربة وتصحيح المفاهيم الخاطئة بكل ما يتعلق بالتدخين والكحول والمخدرات، والتحدث عن الظواهر السلبية بصراحة خلال التربويين والأخصائيين النفسيين والعمال الاجتماعيين، والتركيز على مرحلة المراهقة وجعلها تمر بهدوء بعيداً عن العنف الجسدي والتوترات النفسية، واستخدام سلطة الأهل بالمعنى الايجابي وأن يكون الأهل نموذجاً صحيحاً وفعالاً في التربية، والاصغاء للأبناء خاصة المراهقين والتحدث اليهم ومشاركتهم والحوار معهم والاستماع اليهم وتحمل انفعالاتهم وتهورهم وغضبهم، ووضع قوانين عائلية واضحة داخل البيت وتوضيح ما هو مسموح وما هو ممنوع وترتيب الوقت والمهام، ومعرفة مكان تواجد المراهق ومتابعته من خلال التواصل المباشر معه ومعرفة أصدقائه وقضاء أوقات فراغه".
 


لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق