اغلاق

عباس من الناصرة يوجه عتابا باليوم العالمي لذوي الاعاقة

وجه المحامي عباس عباس من مدينة الناصرة مدير جمعية المنارة همسة عتاب الى رؤساء السلطات المحلية ، أعضاء الكنيست والمسؤولين والسبب في ذلك عدم احياء اليوم العالمي،



لذوي الإعاقة بالشكل الملائم والمناسب لشريحة كبيرة في المجتمع  ، والذي صادف امس 3 ديسمبر . واستهل حديثه  قائلا : "الحقيقة انا اعتقد ان هنالك الكثير ما يمكن  في هذا اليوم العالمي لذوي الإعاقة ، حيث ان جمعية المنارة احيته من خلال نشاط مكثف في المدارس ونشاطات توعوية في المدن وبالبلدات العربية ومن بينها الرينة ، الناصرة ، عين ماهل وغيرها من اجل رفع الوعي لجيل الصاعد الذي املنا به  ،وصدقا لم أر نشاطا على مستوى المجالس العربية والبلدات وهنا أوجه همسة عتاب الى أعضاء الكنيست ، المجالس والمسؤولين ونأمل خلال العام القادم احياء هذه اليوم بطريقة افضل وتكثيف النشاطات وان يتم المبادرة لإقامة مؤتمر قطري على صعيد المجتمع العربي".
وحول أهمية اليوم العالمي لذوي الإعاقة قال :"بنظري هذا اليوم هو يوم هام ومن خلاله يستذكر المجتمع الدولي شريحة لطالما تم تهميشها على مرور العصور ، وفي العام 2006 تم الإعلان عن اتفاقية دولية لضمان حقوقهم ، ومن هنا تندرج أهمية هذا اليوم ببرامج تثقيفية وتوعوية من اجل رفع الوعي لدمج ذوي الإعاقة في المجتمع ، وهنا مجتمعنا العربي لا يزال يتعامل مع هذه الشريحة بنظرة الشفقة والمسكنة ونحن بحاجة الى نظرة الاحتواء والاحترام ونظرة الانسان ، وليس الحاجة وليس شخص لديه نقص او إعاقة معينة ".

" نحن بحاجة الى اشخاص ومسؤولين يعطون الخدمات دون اصدار نظرة الشفقة "
اما بالنسبة للتحديات والصعوبات التي تواجه ذوي الإعاقة قال : "نريد إيصال رسالة للمسؤولين هناك حاجة لتحسين الإتاحة والمقصود بالإتاحة تقسم الى شقين اتاحة البنية التحية والمباني من اجل تسهيل وصول ذوي الإعاقة اليها ولا يعقل ان يكون صندوق مرضى في بلدة عربية ليس بإمكانه الوصول على كرسي عجلات او أي مكان عام يعطي خدمة للجمهور ، ونحن بحاجة الى اشخاص ومسؤولين يعطون الخدمات دون اصدار نظرة الشفقة وانه يقدم معروفا ، ونحن بحاجة الى منشآت وتقنيات التي تتيح الخدمة وعلى البنوك وضع جهاز لأصحاب مع إعاقة سمعية وتكبير الصوت ، وجود اليه لإعطاء أوراق محوسبة للاطلاع  عليها عبر الحاسوب ، حيث نصت القوانين لتطبيقها ولذلك نحن بحاجة لتطبيقها في مجتمعنا وأيضا يجب اتاحة المواقع الكترونية مثلا  موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك يوجد صيغة متاحة للأشخاص مع إعاقة ، وعلى المواقع الالكترونية إعطاء  الاتاحة لتمتع بالمواقع المختلفة من قبل اشخاص ذوي الإعاقة ".
وتابع عباس لمراسلتنا :"اما بالنسبة للنصيحة التي اوجهها للاهل وأقول ارجوكم ارجوكم ان تتعاملوا مع ابنكم كابن عادي واعتبروه هدية من الله ولا تتعاملوا من منطلق المصيبة والفاجعة ، وامنوا بابنكم وقدراته واعطوا الفرصة لإثبات نفسه ولربما يفاجئكم بالمستقبل بفضل الايمان به ، وعلى سبيل المثال بفضل ايمان أهلي وعائلتي بي شخصيا وصلت العالمية ورصدت النجاحات الكثيرة ، وان امن الأهالي بقدرات أولادهم بالإمكان ان يبلغوا نجاحات كبيرة ومختلفة ، واليوم المنارة تعيش اسعد لحظات حيث انها اخترقت حدود المحلية من خلال مكتبة المنارة العالمية ، نحن اليوم نشهد طفرة كاول جمعية عربية تنظم مشروع الأول في العالم العربي ، ومن خلال موقع مكتبة المنارة العالمية تتيح الاف الكتب للاستماع اليها من كتب أطفال ، التنمية ، والتعليم ولم نكتف بذلك بل قمنا ببناء تطبيق للهواتف الخليوية والمفارقة ان هناك 100 الف زائر شهريا والاف الزائرين من العالم العربي وهدفنا من المشروع ان تكون منارة للمعرفة والانسان الذي لديه إعاقة بالتحديد ،ويوجد العديد من النشاطات المختلفة وتطوير المهارات ،العمل في الكنيست ومختلف الاروقة ".

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق