اغلاق

وزارة الإعلام: ‘الاحتلال يعيد قتل الشهيد أبو خضير‘

قالت وزارة الاعلام في بيان لها :" تابعت وزارة الإعلام المحكمة الصورية لقاتل الشهيد الطفل محمد أبو خضير، والتي شكلت دليلاً دامغًا على عنصرية الاحتلال واستباحته للدم الفلسطيني،



وتشجيعه للمتطرفين على تنفيذ المزيد من الوحشية والإرهاب تجاه أطفالنا.
وتؤكد الوزارة أن فصول المسرحية الهزلية لما يسمى "القضاء" الإسرائيلي يجب أن تشكل محركًا للرأي العام العالمي والضمير الإنساني تجاه دولة تحرق الأطفال وتحمي القتلة وتغذي التطرف وكافة أشكال العنصرية، في وقت تحاكم الطفل أحمد مناصرة بعد محاولة  الفتك به، وتواصل اعتقال المئات من أطفالنا، بشكل يخالف المواثيق الدولية كافة.
وتعتبر الوزارة تبرئة القاتل والإدعاء بعدم مسؤوليته عن جريمته لمرضه النفسي، ضوءًا أخضر لعصابات المستعمرين وجيش الاحتلال للضغط على الزناد، وعدم الاكتفاء بحالة أبو خضير وعائلة دوابشة، وتنفيذ المزيد من الفظائع".
وتجدد الوزارة "التأكيد أن هذه الجريمة يجب أن تُشكل حافزًا لكل لكافة المنظمات الدولية وعلى رأسها اليونيسيف ولكل أحرار العالم للتحرك، بغية حماية أطفالنا من بطش الاحتلال ونار المستعمرين المستعرة كما تعلن أنها ستوزع غدًا الأربعاء فيلمًا تسجيليًا خاصًا يوثق التربية التحريضية للأطفال داخل دولة الاحتلال، ويكشف  صناعة الحقد والكراهية ضد كل ما هو فلسطيني، تحت سمع العالم وبصره.
وتضع الوزارة هذا الفيلم في عهدة مجلس الأمن والأمم المتحدة واليونيسيف وسائر المنظمات الساهرة على حماية الطفولة، لمقاضاة الاحتلال الذي يتبجح ليل نهار بالتحريض الفلسطيني، بمناسبة ودون مناسبة".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق