اغلاق

مسيرة في غزة باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة

طالب المئات من الأشخاص ذوي الإعاقة في قطاع غزة وممثلي المنظمات الأهلية العاملة في مجال التأهيل المجتمع الدولي وبخاصة الأمم المتحدة،


  
" بالضغط وإلزام سلطات الاحتلال الإسرائيلي وإجبارها على الوقف الفوري لكافة انتهاكاتها واعتداءاتها بحق أبناء شعبنا الفلسطيني بمن فيهم الأشخاص ذوي الإعاقة وفي مقدمة ذلك رفع الحصار المفروض بشكل كامل عن قطاع غزة " .
جاء ذلك خلال المسيرة التي نظمها قطاع التأهيل بشبكة المنظمات الأهلية بمناسبة يوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة  الذي يصادف الثالث من شهر ديسمبر والتي انطلقت من قبالة دوار د. حيدر عبد الشافي إلى مقر الأمم المتحدة في مدينة غزة.
كما طالب المشاركون كافة الأطراف " للوقوف على التزاماتها نحو الأشخاص ذوي الإعاقة وتفعيل الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وقانون المعاق الفلسطيني بدءً بالرئاسة والمؤسسات الفلسطينية الرسمية والأهلية ".
ورفع المشاركون في المسيرة يافطات تطالب الأمم المتحدة " بضمان حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بفلسطين ومحاسبة المتنكرين لهذه الحقوق، والاحتلال والانقسام يفرقنا والقدس تجمعنا وكذلك رغم الجراح سأواصل مسيرتي، من حقي العيش بأمان، من حقي المشاركة، ، صمتي لا يعني عزلتي عن العالم، من حقي أن أتعلم الحق في الحياة، إعاقتي لا تلغي طاقتي ".
و في كلمته أكد أمجد الشوا مدير شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية خلال المسيرة " أن إحياء هذا اليوم يأتي هذا العام في تفاقم معاناة شعبنا المتواصلة نتيجة للحصار الإسرائيلي والانقسام الفلسطيني وتنصل المجتمع الدولي لمسؤولياته تجاه شعبنا ".
ومن جهته قال نعيم كباجة منسق قطاع التأهيل بالشبكة في كلمته : " أن هذه المناسبة تأتي كل عام من شهر ديسمبر بهدف تعزيز الفهم المجتمعي لقضية وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة تسهيلا لعملية إدماجهم في مجتمعاتهم في مختلف جوانب الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية ".
وتحدث ظريف الغرة باسم الأشخاص ذوي الإعاقة  قائلا : " أننا في هذه المناسبة نتناسى ألامنا ونرفع أمالنا في ظل الظروف الصعبة التي يعانى منها كافة أبناء شعبنا المناضل وشريحة الأشخاص ذوي الإعاقة بشكل خاص" ، مشيرا إلى  " أن تطبيق قانون المعوقين الفلسطيني سيعود بالمنفعة على كافة المعاقين وأسرهم وسيمكنهم من المشاركة في بناء الوطن الذي كان نضالهم من اجل تحريره ".
وفي نهاية المسيرة  قام وفد يمثل قطاع التأهيل بتسليم رسالة لمكتب الأمين العام للأمم المتحدة موجهة إلى بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة تضمنت مجموعة من المطالب وفي مقدمتها " تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه شعبنا والعمل الجدي لإنهاء الاحتلال والحصار وتوفير الحماية الدولية لشعبنا ".











لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق