اغلاق

الأب إميل شوفاني، الناصرة يتحدث عن عيد وأكلة البربارة

تحدث الأب اميل شوفاني كاهن رعية الروم الكاثوليك في الناصرة عن عيد البربارة وأكلة البربارة بقوله:" عيد البربارة انطلق على اسم أكلة البربارة على اسم القديسة ،


الأب اميل شوفاني 
 
التي عاشت في القرن الثالث الميلادي والتي كانت في الدولة الرومانية عند الحاكم الروماني وعندما تعرفت على الايمان بالمسيح نحولت من عبادة الأصنام الى عبادة الله الواحد، وكان أبوها والحاكم الروماني يريدان أن ترجع الى عبادة الاصنام لكنها لم تقبل فضربوها وعذبوها وسجنوها في قصر بدون أكل وشرب، وكانت العصافير تضع عند الشباك حبات حنطة القمح وكانت تأكل من حبات القمح، وقرر أبوها مع الحاكم أن يقتلاها، فقتلاها، فأصبحت شهيدة للايمان بالاله الواحد، وعندما رجع أبوها الى الحاكم نزلت صاعقة عليهما وقتلتهما".
وتابع:" ولكن الكنيسة حفظت أكلة البربارة تأكيدا على كلمة الانجيل التي يقولها السيد المسيح " حبة الحنطة ان بقيت وحدها ولا تنزل الى الأرض لا تؤتي بالثمر"، المقصود أن الشهيدة البربارة توفيت وتنازلت عن كل شيء بالايمان السيد المسيح ونحن نؤيد السيدة، ويحتفل المسيحيون الغربيون في يوم 4 ديسمبر، والمسيحيون الشرقيون في السابع عشر منه، وفي يوم العيد يتم سلق القمح والذرة التي يتم تقديمها مع السكر والزبيب والرمان أو إضافات تحلية أخرى وتعرف باسم "البربارة" و هي طبق تقليدي لهذا اليوم يقدم كنوع من تحلية،  وأيضاً يستعملونها عندما ينبت السن عند الطفل".


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما







لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق