اغلاق

د. الأغا: القيادة الفلسطينية على ابواب اتخاذ قرارات مصيرية

أكد د. زكريا الاغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين، خلال كلمته صباح أمس الأحد، في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر المشرفين


د. زكريا الاغا 
 
على شؤون الفلسطينيين، في مقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة، 
أن "القيادة الفلسطينية على ابواب اتخاذ قرارات مصيرية لمواجهة حالة الجمود السياسي والتنكر الاسرائيلي لحل الدولتين".
 وأشار إلى أن "هذه القرارات  تتمثل في وضع كافة قرارات المجلس المركزي وتوصيات اللجنة السياسية المختصة المنبثقة من منظمة التحرير، المتعلقة بتحديد العلاقة مع إسرائيل موضع التنفيذ ، بما في ذلك وقف التنسيق الأمني واعادة النظر بالاتفاقات الموقعة معها ، وكذلك قرار الانتقال بالسلطة الفلسطينية من سلطة تحت الاحتلال الى دولة تحت الاحتلال الى جانب الاستمرار في الانضمام للمنظمات الدولية وملاحقة اسرائيل في المحاكم الدولية".
وأضاف أن "الوضع الفلسطيني لا يحتمل أي تأجيل أو تردد"، مؤكداً على ان "القضية الفلسطينية تمر في مرحلة صعبة وخطيرة لا يمكن التنبؤ بنتائجها".
وشدد د. الاغا في كلمته على "ضرورة توفير الدعم والاسناد العربيين لكي يتمكن الشعب الفلسطيني من الحفاظ على ارضهم وحقوقهم ومواجهة كافة الاحتمالات التي تفتضيها التحديات الراهنة".
وقال إن "انجاح المبادرات الدولية للعودة الى المفاوضات واعادة الهدوء في الاراضي الفلسطينية المحتلة مرتبطة اولاً  بالالتزام الاسرائيلي بعودة الأوضاع في المسجد الاقصى إلى ما كانت عليه قبل عام 2000 ، واطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية ، ووقف الاستيطان واعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين لافتاً إلى ان القيادة الفلسطينية ستقبل بالعودة إلى المفاوضات من خلال مؤتمر دولي للسلام يحدد سقف زمني لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس".

"نتنياهو يكرس الاحتلال"
ولفت الى أن "حكومة نتنياهو اليمينية تعمل على تكريس احتلالها على الأرض الفلسطينية وتحويلها إلى ما أشبه بالمعازل من خلال الاستمرار في بناء الجدار الفاصل والمستوطنات على الارضي الفلسطينية المحتلة في العام 67 واطلاق العنان لمستوطنيها الاعتداء على المدنيين، واستمرارها في سياسة العقاب والاعتقال الجماعي  واحتجازها لجثامين الشهداء وهدم منازلهم  وفرض الحصار وسياسة الاغلاق على قطاع غزة" .
وطالب د. الاغا المجتمع الدولي "تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه الشعب الفلسطيني بما يؤدي إلى زوال الاحتلال" ، كما طالب الأمتين العربية والإسلامية "لتحمل مسؤولياتهما تجاه شعبنا بتقديم الدعم اللازم لتعزيز صموده ونضاله في مواجهة الاحتلال الاسرائيلية وعدوانه غير المبرر" .
واوضح ان "الشعب الفلسطيني اليوم يخوض هبته الجماهيرية ومقاومته السلمية لإنهاء الاحتلال وحماية القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية من اعتداءات المستوطنين  في ظل انسداد الأفق السياسي" معتبراً "مطالبة بعض الأطراف الدولية  بوقف العنف من كلا الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي والمساواة بين الضحية والجلاد ووصف نضل شعبنا بالإرهاب ما هو إلا محاولة منها للالتفاف على نضالات شعبنا وتطلعاته الوطنية في الحرية والاستقلال" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق