اغلاق

سلام: أحب الناصرة وانا عربي ولست مسلما ولا مسيحيا

"اذا عدنا الى التاريخ ويتذكر الكبار ما مرت به المدينة في العام 1998 والشخص الذي كان له دور كبير هو علي سلام، ويكفي مزاودات، وانا علي سلام ابن الناصرة واحب الناصرة
Loading the player...

وانا عربي ولست مسلما ولا مسيحيا، انا ابن الناصرة واهل الناصرة، وعندما كنت في إيطاليا قبل نحو أسابيع قلت انني اصلي من اجل الناصرة وعندما سأتوجه الى أمريكا سأصلي للناصرة، اخواني واخواتي للأشخاص الذين لا يعرفون قيمة الناصرة عليهم بالتوجه الى الخارج لكي يعرفوا أهميتها. وخلال سفري الى الخارج في الفترة الأخيرة شعرت بأهمية مدينة الناصرة ولماذا كل العالم ينظرون الى هذه المدينة التي تتميز بالمحبة والتاخي والسلام ومدينة البشارة"، بهذه الكلمات استهل علي سلام رئيس بلدية الناصرة حديثه اثناء اضاءة شجرة الميلاد في مركز القديس أنطون في الناصرة ، مقدما التهاني والتبريكات مع اقتراب أعياد الميلاد المجيد .

" هذه المدينة امانة في رقبتي وانا مسؤول عن كل شيء يحدث بها "
وأضاف سلام :" هذه المدينة تستحق فقط كل خير وأهلها أيضا، وهذه المدينة امانة في رقبتي وانا مسؤول عن كل شيء يحدث بها، واتوجه لكل شخص لديه مشكلة بالتوجه لي لمساعدته وعدم التوجه للشرطة وانا اعرف الكثير من العائلات ولدي القدرات لمعالجة المشاكل، وأقول لكل انسان في الناصرة ان يمشي بامان وهو مرفوع الرأس ولا يهتم لاي انسان اخر ولا لمحسوبيات. وهذه المدينة بامان واهل المدينة بامان وتعتبر الناصرة شعلة لكل العالم، وهي عاصمة العرب، ونحن نحتفل باضاءة الشجرة والشجرة مضاءة بوجود أهالي الناصرة، وهذا الاحتفال لكل أهالي الناصرة، وسنضيء أيضا الأسبوع بوجود كل أهالي الناصرة شجرة الميلاد لدى طائفة الروم الارثوذوكس" .
واختتم سلام :" أتمنى ان تبقى مدينة الناصرة مضاءة باهلها وان تكون المثال الأكبر لكل العالم بالمحبة والتاخي والسلام ، وكل عام والجميع بالف خير ونتمنى ان يحل السلام العادل والشامل على الجميع".


رئيس بلدية الناصرة علي سلام ، بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق