اغلاق

مسرح الحياة الرملاوي يبدع بمسرحيته ‘ماتت سعدة‘ بالناصرة

نظم ايات زعبي مركز السلة الثقافية في بلدية الناصرة بالتعاون مع مدرسة الجليل النصراوية مسرحية (ماتت سعدة)، وذلك يوم الخميس الموافق 2015/12/3 في قاعة محمود درويش


 
بحضور طلاب الثانوية طبقات العاشر والحادي عشر والثاني عشر والمربين/ت وذلك من خلال عرضين في الصباح، اما في فترة المساء فنظم خضر شاما مركز السلة الثقافية القطري في شركة المراكز الجماهيرية في البلاد.
 
استمتع جمهور الحاضرين بمضمون المسرحية ولا سيما ان مسرحية "ماتت سعدة " قفزة نوعية في الانتاج المسرحي ، حيث قام المخرج اديب جهشان بإخراج المسرحية بأداء حديث ونسوي خاصة عندما قام بتحويل الشخصيات الرجولية بالمسرحية الى شخصيات نسائية وهو الاخراج السباق بهذا الإطار بالعالم اجمع .
المسرحية مقتبسة عن مسرحية "سيزوي بانزي مات" للكاتب الجنوب افريقي اتول فوغارد، وتتحدث بشكل ساخر عن التمييز العنصري ابان حكم الابرتهايد والعنصرية التي عانى منها السكان الأصليين من المستعمر الأبيض خاصة مشاكل العمل، مثل الحصول على تصاريح العمل والاستغلال وقضايا الهوية . كذلك تتطرق المسرحية الى أحلام وآمال وأماني الشعب البسيط والحفاظ عليهم من خلال التوثيق المرئي عبر الصور الفوتوغرافية التي تصور تاريخ المنسيين والمهمشين الذين لا يذكرهم التاريخ ولا تقام لهم النصب التذكارية .
اما ردود فعل الجمهور فكانت اكثر من رائعة، وقد اثلجت صدور كافة طاقم مسرح الحياة الرملاوي ولا سيما ان جميع من حضر اجمعوا ان سيكون لمسرح الحياة مكانة خاصة ولا سيما انه لا ينتج الا الأعمال ذات جودة .
وفي تعقيب لمدير المركز الجماهيري والمدير الإداري لمسرح الحياة المربي ميخائيل فانوس أفادنا بما يلي :" انا فخور جدا بطاقم مسرح الحياة على حد سواء، فلغاية اليوم أنتجنا خمس مسرحيات للكبار والصغار ونحن بصدد إنتاج المسرحية السادسة أتسمع صوتي للمخرج القدير جادي صداقا ودعوتنا للناصرة للمرة الأولى والعرض فيها كمركز ثقافي عربي في البلاد مشجع ومحفز للغاية ويدفعنا لإنتاج المزيد من الأعمال الجيدة والمميزة والتي تحمل مضامين ورسائل تحترم عقل متابعيها وتعالج قضايانا سواء الاجتماعية السلوكية الإنسانية وحتى قضايا الاقتصاد والسياسة" .
بقي أن نذكر أن المسرحية من إنتاج مسرح الحياة التابع للمركز الجماهيري العربي من إخراج أديب جهشان تمثيل خولة دبسي ربى بلال عصفور ترجمتها للعربية تغريد جهشان إضاءة وصوت راني سعيد وعامل المسرح عبد الله أبو غانم.

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق