اغلاق

الناصرة:الجد قاض، الابن قاض والان الحفيدة ياسمين قاضية

الجد القاضي الياس كتيلي ، ابنه القاضي توفيق كتيلي والحفيدة القاضية ياسمين كتيلي من مدينة الناصرة ، يجسدون معا نموذجا يرفع الراس لعائلة عربية ناجحة في


 القاضي المعروف الياس كتيلي  - الصور من صحيفة يديعوت احرونوت موقع المحاكم وشرطة اسرائيل 
 
سلك القضاء  ورثت المهنة ابنا عن جد.. 
 الحكاية بدأت منذ سنوات طويلة ، مع تعيين اول قاضي في العائلة هو الياس كتيلي والذي بدأ عمله في محكمة الناصرة منذ عام 1942 ، وتبعه في المهنة ابنه القاضي توفيق كتيلي الذي حظي باحترام كبير في المجتمع العربي كأحد القضاة البارزين في سلك القضاء ، وما ان انهى مهامه كقاضي الاسبوع الماضي حتى دخلت ابنته ياسمين سلك القضاء...
وبدأت سلالة كتيلي في سلك القضاء عبر القاضي الاول في العائلة منذ عام 1942  الذي عمل كموظف محكمة ثم قاض ، وهو القاضي المعروف الياس كتيلي ، الذي عين قاض عام 1955 ، ليتولى رئاسة محكمة الصلح في الناصرة لاحقا .
ثم واصل الابن توفيق كتيلي مسيرة القانون في العائلة وتعلم الحقوق وتخرج من كلية الحقوق عام 1973 ، وفي عام 1993 انتخب قاض في محكمة الصلح ، لينهي مسيرة ذهبية في القضاء قبل اسبوع واحد.
غير ان مسيرة عائلة القضاة لم تتوقف ،هنا   اذ عملت الابنة ياسمين (39 عاما )  لمدة 15 عاما في النيابة فرع المرور في الناصرة ومع خروج والدها  القاضي توفيق كتيلي للتقاعد تم تعيينها كقاضية مرور في محكمة الصلح في الناصرة ،  يذكر ان القاضية ياسمين هي ام لاربعة ابناء ومتزوجة من المحامي البير مني .
وفي هذا السياق قال المحامي خالد زعبي رئيس نقابة المحامين في لواء الشمال وعضو لجنة انتخاب القضاة :" انه يوم مشهود ان تدخل ابنة القاضي توفيق كتيلي للقضاء بعد والدها الذي ترك بصمات كبيرة في القضاء في لواء الشمال".



القاضي توفيق كتيلي


القاضية ياسمين توفيق كتيلي

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق