اغلاق

مركز المرأة يختتم حملة مناهضة العنف ضد المرأة بالخليل

اختتم مركز المرأة للارشاد القانوني والاجتماعي سلسلة فعاليات حملة مناهضة العنف ضد المرأة من خلال تكريم مجموعات من النساء القاطنات في البلدة القديمة في مدينة الخليل.



وعقد المركز تحت رعاية كامل حميد محافظ الخليل ورشة عمل في ديوان آل النتشة في البلدة القديمة بحضور د. رفيق الجعبري مساعد محافظ الخليل ورندا سنيورة المديرة العامة للمركز  والاعلامية جمان قنيص منتجة فيلم "ضحايا الشمس" وعدد من العاملات والعاملين في مركز المرأة للارشاد القانوني والاجتماعي، اضافة الى مجموعة من الاعلاميين من محطات الاذاعة والتلفزيون المحلية. وشارك في الورشة ما يزيد عن مائة وعشرون من النساء القاطنات في البلدة القديمة في مدينة الخليل.
وفي سياق ورشة العمل جرى عرض فيلم "ضحايا الشمس" من انتاج الاعلامية جمان قنيص، الذي رصد ووثق سلسلة من جرائم قتل النساء من خلال مقابلات حول النساء المقتولات، اضافة الى مقابلات مع بعض الفتيات والنساء اللواتي تعرضهن للعنف.
في نهاية الورشة جرى تكريم اربع مجموعات من النساء في البدة القديمة من مدينة الخليل وعددهن (92) امرأة قاطنات في احياء تل الرميدة، البلدة القديمة، بير بلد النصارى قرب مستوطنة كريات اربع، وتم توزيع هدايا رمزية على المجموعات. واختتمت ورشة العمل بتوزيع البيان الصحفي الذي اصدره المركز بمناسبة اختتام حملة مناهضة العنف ضد المرأة لهذا العام تحت عنوان "مستمرون في النضال لكسر حلقة التمييز والعنف ضد المرأة وإنهاء ثقافة الإفلات من العقاب"، قال فيه " وسط هذا العنف والتمييز وانتهاك الحقوق تواصل النساء مسيرة الكفاح والنضال هذا العام، بعزيمة واصرار لا يكل على المضي قدما في مسيرة الكفاح لوقف العنف والتمييز وانتهاك الحقوق. واذا كان من مطلب اساسي لهذه المسبرة النضالية فان المطلب الاول هو تقديم المجرمين الى العدالة. حيث نطالب كافة الهيئات والمؤسسات الدولية والحقوقية بتحمل مسئولياتها في احترام وضمان حقوق الانسان وفق القانون الدولي الانساني، والقانون الدولي لحقوق الانسان. وممارسة تأثيرها من اجل مساءلة ومحاسبة قادة جيش الاحتلال ومستوطنيه وتقديمهم الى العدالة".
وطالب المركز الحكومة الفلسطينية "باستكمال خطوات الانضمام الى الاتفاقيات والمعاهدات الدولي والوفاء بالتزاماتها بتعديل التشريعات والسياسات، واتخاذ ما يلزم من اجراءات وتدابير بما يتواءم والمعايير الدولية لحقوق الانسان، والعمل على تغيير الثقافة السلبية السائدة حيال المرأة".
وانهى المركز بيانه بالتأكيد على المطالبة "بوقف عدوان الاحتلال وجرائمه بحق ابناء شعبنا، وتقديم مرتكبي جرائم العدوان والقتل الى العدالة الدولية ووقف التمييز والعنف ضد المرأة، وتقديم مرتكبي جرائم قتل النساء الى العدالة " . ( نبيل دويكات )





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق