اغلاق

الطباعة ثلاثية الأبعاد تقدم يدا اصطناعية لطفل

قام علماء بصناعة يد اصطناعية "خارقة" باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد، وتركيبها لطفل في السادسة من عمره، عانى بعد ولادته من تشوه في يده اليمنى،

نتيجة عاهة خلقية وراثية نادرة.
وأوضحت أستاذة الهندسة الحيوية بجامعة لويزفيل، جينا بيرتوتشي، إن هذه اليد هي الأولى التي ينتجها المعهد لطفل، ومن المنتظر إنتاج المزيد منها.
واعتبرت أن اليد "خارقة"، نظرا للتقنية التي صنعت بها، التي قللت بقدر كبير من تكلفة التصنيع، كما أن اللدائن المستخدمة بها مشابهة لتلك المستخدمة في صناعة ألعاب الأطفال مثل الليغو، مما يسمح بإنتاجها بمختلف الألوان، طبقاً لما ورد بوسائل اعلام.

وفور تركيب اليد المكونة من اللدائن والجلد والأسلاك، تمكن الطفل من الإمساك بكرة وتوجه للمدرسة وصافح زملاءه، وتمكن من العزف على بعض الآلات الموسيقية.
وتستخدم الطباعة ثلاثية الأبعاد في مجال الرعاية الصحية، إذ يلجأ أطباء الأسنان للطابعات ثلاثية الأبعاد لعمل نماذج من الفكين والأسنان، بالإضافة إلى بعض أنسجة الأسنان التي يتم زراعتها.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
تجديدات واختراعات
اغلاق