اغلاق

صيدم يوضح قرار صندوق إقراض طلبة التعليم العالي بفلسطين

أكد رئيس مجلس إدارة صندوق اقراض طلبة مؤسسات التعليم العالي في فلسطين، وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم في مؤتمر صحفي، مؤخراً،


وزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني د. صبري صيدم  

أن "قرار مطالبة موظفي القطاع الحكومي في فلسطين جاء تنفيذاً لقرارات الحكومة ومطالبات مجلس إدارة الصندوق المتتابعة منذ أعوام بضرورة قيام المقترضين وكفلاء المقترضين المتعثرة ديونهم بتصويب أوضاعهم لدى الصندوق".
وأضاف أنه "من هذا المنطلق، قام الصندوق بإشعار الموظفين العموميين المقترضين وكفلاء المقترضين من خلال إدراج المطالبة ضمن قسيمة راتب شهر تشرين ثاني 2015 لإعلامهم بضرورة تصويب أوضاهم خلال شهرين".
وحول ما يشاع بشأن المطالبة بسداد المنحة السعودية التي قدمها الصندوق كمنحة غير مستردة، أوضح صيدم أن "المبالغ التي يتم المطالبة بها لا تشملها، فما يتم المطالبة به هي القروض التي حصل عليها الطلبة بواقع مستندات مؤيدة لذلك، وتعهدوا بموجبها بتسديدها للصندوق".
وفي السياق ذاته، بين صيدم أن "المطالبات للكفلاء جاءت لإعلامهم باستحقاق القروض على من قاموا بكفالتهم ولم يقوموا حتى تاريخه بسداد المستحق عليهم"، مشيراً إلى "ضرورة قيام العاملين في كافة القطاعات في فلسطين بتصويب أوضاهم لدى الصندوق".
يشار إلى أن هذه الأموال التي يقوم الصندوق بالمطالبة بتحصيلها، "ستتم الاستفادة منها في إعادة تغذية الصندوق من أجل تقديم القروض للطلبة المحتاجين الذين يلتحقون سنوياً بمؤسسات التعليم العالي، والتي تبقي على الصندوق دوّاراً وفعالاً في السنوات المقبلة"، بحسب ما جاء في المؤتمر.

 
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق