اغلاق

حياة للعمل التنموي برام الله تنظم يوما ترفيهيا للمسنين

نظمت جمعية حياة للعمل التنموي والتطوعي يوماً ترفيهياً للمسنين في الاتحاد النسائي العربي، بحضور رئيسة الاتحاد نوال قندح وأعضاء الهيئة الإدارية لجمعية حياة،


 
وفريق من المتطوعين، وتأتي هذه المشاركة تأكيدا على أن المسنين هم الآباء والأمهات ولهما دور واحترام كبير حيث خرجوا القادة والأطباء والمعلمين والعلماء.
وقال أكرم جلايطة عضو مجلس إدارة في الجمعية : " إن هذه الزيارة ليست الأولى في هذا الاتجاه، حيث ستتواصل الزيارات للمسنين من أجل رسم الفرحة على وجوههم ".
وأكدت منسقة النشاطات في الجمعية رنا كراجة على " أن الهدف من الزيارة هو رسم الفرحة على وجوه المسنين وتقديم الدعم المعنوي لهم لكي لا يشعروا بالإهمال والتقصير في حقهم "، مشيرة إلى " أن هذه الزيارة تجسيد لمعاني الإنسانية التي يجب أن تكون راسخة في مجتمعاتنا ".
وقالت كراجة " أن هذا النشاط جاء من منطلق العمل الاجتماعي الخيري الإنساني الذي نقوم به لصالح الأمهات المسنات المهمشات من قبل أبنائهم وربما المجتمع الفلسطيني وسيبقى العمل التطوعي ركيزة أساسية تنبع من الإنسانية الوجدانية للجمعية ".
من جهتها ثمنت عاليا قندح " جهود الجمعية في إدخال الفرحة إلى قلوب المسنين وقدمت الشكر والتقدير لجمعية حياة ومتطوعيها، مؤكدة على أهمية تعزيز مشاركة الشباب في العمل التطوعي في فلسطين وترسيخ قيم ومبادئ التطوع باعتبارها ركيزة رئيسة لتنمية المجتمع ، مشيرة لضرورة القيام والاستمرار بكافة الأعمال التطوعية التي تنمي ثقافة الانتماء والبناء في ظل ظروف صعبة يمر بها شعبنا الفلسطيني ".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق