اغلاق

صيدم يهنئ 3 معلمين فلسطينيين فازوا بجائزة المعلم العالمية

أكد د. صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي فوز ثلاثة معلمين فلسطينيين لجائزة المعلم العالمية "نوبل للتعليم"، هم: فداء زعيتر من نابلس وحنان الحروب من رام الله


وزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني د. صبري صيدم 

وجودت خليل من ضواحي القدس من فئة الخمسين معلم الأفضل حول العالم.
واعتبر صيدم هذا التميز " فوزاً لفلسطين وشعبها الصامد الذي يحقق النجاح رغم الاحتلال وما يفرض من حصار وتضييق وملاحقة للأسرة التربوية واستهداف أبنائها بدم بارد ".
وقال: " إن اختيار ثلاثة فرسان فلسطينيين في الحقل التربوي من بين  أفضل 50 متنافساً هو انجاز كبير يرفع اسم فلسطين عالياً في هذا المحفل الدولي المهم. وأعلن انه سيتم الاحتفاء بهم وتكريمهم على هذا التميز المشرّف. وقدم لهم التهنئة والتبريك واعتبر تفوقهم نجاحاً لكل الأسرة التربوية، وفألاً حسناً، وبشرى خير في بداية عام التطوير الذي أطلقته الوزارة ".
وأطلقت هذه الجائزة التي تمنح لأفضل معلّم في العالم، مؤسسة "فاركي" في دولة الإمارات العربية المتّحدة وتبلغ قيمتها مليون دولار أمريكي، تحت رعاية نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وتُمنح للمعلم الذي سيتم اختياره من بين المرشحين من كافة دول العالم، وذلك بإشراف تحكيمي من لجنة دولية محايدة وبتدقيق من "برايس ووتر هاوس كوبرز"، حتى تصبح بمثابة جائزة نوبل عالمية في مجال التعليم.


وزير التربية يشارك بالمؤتمر الوطني الثالث للشكاوى
شارك وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، بالمؤتمر الوطني الثالث للشكاوى والذي عقد برعاية وحضور رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، تحت عنوان: "منظومة الشكاوى في فلسطين بين التعددية والاختصاص" والذي نظم بالتعاون مع الأمانة لمجلس الوزراء ومركز جنيف للرقابة الديموقراطية على القوات المسلحة.
وخلال هذا المؤتمر الذي حضره العديد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية قدم د. صيدم عرضاً حول نظام الشكاوى الإلكتروني في وزارة التربية، وتوجه الوزارة في الفترة الراهنة من أجل تعزيز التواصل مع الجمهور من خلال نظام إلكتروني حديث.
وتطرق د. صيدم في عرضه إلى دور هذا النظام وأهميته في توجيه الجهد لحل المشكلات والتعرف على نقاط القوة والضعف، كما استعرض الوزير تطبيق "رأيك" الخاص بأجهزة المحمول والذي سيمكن المواطنين من التواصل مع وزارة التربية والتعبير عن الآراء والأفكار وتوجيه النصائح للمؤسسة التربوية.  

وزارة التربية تعلن الانتهاء من ترخيص المدارس ورياض الأطفال الخاصة
أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي الانتهاء من ترخيص غالبية المدارس ورياض الأطفال الخاصة في المحافظات الشمالية، وأن العدد القليل المتبقي هو في مرحلة إجراءات الترخيص.
وأفاد علي أبو زيد ق أ. مدير عام التعليم العام " أن ترخيص هذه المدارس والرياض يأتي وفق تعليمات وشروط أعلنها د. صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي للعام الدراسي الحالي بعد توجيهاته لفريق فني متخصص قام بالعمل مع الهيئة المستقلة لحقوق المواطن لمراجعة التعليمات السابقة وإجراء تطوير عليها؛ لضبط العمل في هذه المؤسسات وتحسين الخدمة المقدمة لهذه المؤسسات التعليمية؛ مما ينعكس بصورة إيجابية على الأطفال والطلبة الملتحقين بها ".
وبين أبو زيد " أن المؤسسات التعليمية الخاصة التي تعمل في قطاع التعليم العام هي مؤسسات شريكة لوزارة التربية والتعليم العالي، وتخدم قطاعاً كبيراً من طلبتنا في فلسطين، وتغني التجربة التعليمية الفلسطينية بما تقدمه من برامج تعليمية إضافية للطلبة وتجارب تعليمية متعددة، وهناك قصص نجاح كثيرة يمكن الاستفادة منها على النطاق المحلي في قطاع المدارس الحكومية والخاصة".
وفي سياق متصل ذكر " أن هناك تواصلاً مستمراً ودورياً بين الوزارة ومديريات التربية من جهة وبين مالكي ومديري هذه المؤسسات؛ من أجل التنسيق المستمر، وتبادل الآراء، وبحث المطالب والاستحقاقات المترتبة على الجانبين". وقال: " إن الأغلبية المطلقة من هذه المؤسسات تلتزم بالتعليمات الرسمية الصادرة عن الوزارة، أما البعض الذي قد يخالف بعضاً من التعليمات فإنه يعرض مؤسسته للمساءلة، وتطبق عليها نظام العقوبات المنصوص عليها في التعليمات، وقد حدث أن وجهت تنبيهات وإنذارات للمخالفين".

 
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق