اغلاق

الجبهة الشعبية تحيي انطلاقتها الـ 48 بمسيرة في غزة

أحيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، امس السبت، ذكرى انطلاقتها الـ 48 بمسيرة حاشدة شارك فيها الآلاف من أنصارها في قطاع غزة.


تصوير وفا وانس منصور

 وانطلقت المسيرة من مفترق السرايا وسط مدينة غزة إلى مقر الأمم المتحدة، حيث رفع المشاركون العلم الفلسطيني ورايات الجبهة وصور الشهداء.
وقال جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية "أن الانقسام الفلسطيني شكل عاملا سلبيا يلقي بظلاله على انتفاضة الشعب الفلسطيني في ظل تمترس طرفي الانقسام خلف مصالحهما الذاتية والحزبية".
وأضاف:"تواصل القيادة الفلسطينية التفرد بالقرار والتلكؤ في تنفيذ القرارات والمماطلة في عقد الإطار القيادي المؤقت والمراوغة في عقد مجلس توحيدي جديد وتعطل تنفيذ قرارات المجلس المركزي فضلا عن المضايقات والملاحقات التي يتعرض لها الشباب في الضفة الغربية من قبل الأجهزة الأمنية".
وتابع:"أما في قطاع غزة الأوضاع المأساوية مازالت مستمرة وتتفاقم في ظل أزمة الكهرباء والمياه ومعبر رفح وفرض الضرائب والاتوات والفقر والخرجين والبطالة وضغوطات تفرضها سلطة الأمر الواقع في غزة".
وأشار مزهر الى أن "الانتفاضة الشعبية جسدت وحدة الوطن والدم وفاجأت الجميع بان الشعب لديه الاستعداد للتضحية واخذ زمام المبادرة"، مشددا انها "أعادت الاعتبار للقضية الفلسطينية كقضية مركزية بعد التهميش المتعمد وجعلت قادة العالم يتسارعون لحماية دول الاحتلال".
وبين مزهر "أن المظاهر العفوية لهذه الانتفاضة أعطاها مساحة حرة للاستمرارية والتحليق بعيدا عن كل سياسيات الانقسام وجماعات المصالح وأدواتها"، مشددا "أن الالتفاف الشعبي حول الانتفاضة حرم من وصفهم جماعات المصالح من القدرة على السيطرة عليها واستخدامها لأغراض سياسية".





















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق