اغلاق

قراءة بمعطيات تقرير الفقر مع مدير فرع التامين بالناصرة

" قبل الدخول الى المعطيات المختلفة اريد ان أؤكد ان مؤسسة التامين الوطني هي المسؤولة عن نشر تقرير الفقر وهي غير مسؤولة اخراج العائلات والأشخاص
Loading the player...

 من دائرة الفقر ، لكن لنا دور في ذلك "، بهذه الكلمات استهل حسام أبو بكر مدير فرع التامين الوطني في مدينة الناصرة حديثة لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما معقبا على المعطيات التي شملها تقرير الفر الذي أصدرته مؤسسة التامين الوطني ، مؤخرا .
وأضاف أبو بكر : " مؤسسة التامين الوطني تقوم بجمع المعلومات والمعطيات حسب مقياس الفقر المعتمد في دولة إسرائيل ، وهو مقياس عالمي يعتمد في غالبية الدول المتطورة وأيضا دول "  ocd " ، وحسب هذا المقياس تقوم مؤسسة التامين الوطني بجمع هذه المعلومات وبصقلها ونشرها ، والتقرير يتعلق يمعطيات عام 2014 ، وفي كل عام نحن ننشر تقريرا عن العام الماضي ".
ومضى ابو بكر يقول : " حسب المعطيات الأساسية ، هناك تغيير طفيف في الفقر وذلك بحوالي 0.2 % نحو الاسوأ ، أي تعمق الفقر بنسبة 0.2% ونسبة الأشخاص الذين يقبعون تحت خطر الفقر اليوم هي نحو 15.8% ، ونسبة العائلات التي تقبع تحت خط الفقر هي حوالي 22% ، ونسبة الأولاد الذين يقبعون تحت خط الفقر تبلغ 31% وفي العائلات العربية  المعلومات تشير الى ان النسبة كانت بإضافة 1% ، على سبيل المثال نسبة العائلات العربية التي تقبع تحت خط الفقر هي اليوم 52.6% بينما في العام 2013 كان 51.7% أي زيادة بنسبة 9 اعشار" .

" غالبية العائلات العربية لها معيل واحد فقط "
وتابع أبو بكر يقول : " نحن في مؤسسة التامين الوطني نرى هذه الظاهرة بانها سلبية لان المجتمع القوي هو مجتمع تكون به نسبة العائلات والأشخاص متدنية اكثر ، وعلى هذا الأساس نحن كمؤسسة لنا دور ، لكن الدور الأكبر لمؤسسات أخرى اقتصادية التي تعنى بالقيام بفعاليات اقتصادية إضافية من اجل اخراج الافراد والعائلات من تحت خط الفقر ، فعلى سبيل المثال عملية التشغيل واذا اخذنا  في الوسط  العربي نسبة المواطنين العرب الذين ينخرطون في سوق العمل الرجال بنسبة 76% بينما النساء 27% ومن هنا يتبين ان غالبية العائلات العربية هي مع معيل واحد وليس معيلين اثنين كما في العائلات اليهودية ، وهذا مسبب رئيسي عملية تواجد نسبة اعلى من العائلات العربية تحت خط الفقر ، وشيء اخر نسبة الأجور هي أننا نعلم انه في الوسط العربي يوجد الكثير من الاشخاص يعملون في أماكن عمل ولا يتلقون الأجور التي تؤهل العائلة للخروج من دائرة الفقر ".

" أخذ المعطيات على محمل الجد "
وتابع أبو بكر لمراسلتنا : " اما بالنسبة للرسالة التي نوجهها للمسؤولين في الوسط العربي ، هي أنه على كل مسؤول وصاحب شأن في مؤسسات محلية وقطرية يجب ان يأخذ هذه المعطيات بحمل الجد والقيام بخطوات التي من شأنها تعزيز الخطوات الاقتصادية التي من شأنها ان تخرج العائلات الفقيرة من دائرة الفقر ، ويجب ان تتطرق أبواب المؤسسات الاقتصادية من اجل ادخال برامج اقتصادية تساعد على هذا الشيء ، لكن هذا شان أصحاب القرار والمواقع ان يقوموا بما مطلوب من موقعه ، وعلى المجتمع العربي ان يخرج من الدائرة التي يتعامل بها مع نفسه كمجتمع ضعيف والكوادر الموجودة والطاقات لا تختلف عن الطاقات والقدرات الموجودة في مجتمعات أخرى وعمليا مجرد حصول تحول فكري " سيكولوجي " ان نؤمن باننا مجتمع قوي وان تقوم المؤسسات المحلية قبيل طرق المؤسسات الحكومية بوضع برامج خاصة من اجل مساعدة هذه العائلات ليس بإعطائهم السمكة انما بإعطائهم وسائل لصيد السمك وان يعطى هؤلاء الاشخاص الأدوات للعمل ، والانخراط في سوق العمل هو المحفز الأساسي للخروج من دائرة الفقر ويوجد مسؤولية على أصحاب المواقع والمراكز ان يقوموا بهذه الخطوات كما يتوجب عليهم ".


حسام أبو بكر

اقرأ في هذا السياق:
نصف العائلات في الوسط العربي تحت خط الفقر !!

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق