اغلاق

صلح بيت لحم تبرئ قنواتي وتعتبر التهم ضده عملاً صحفياً

برأت محكمة صلح بيت لحم، اول امس الاثنين، الصحفي جورج قنواتي من التهم الموجهة له في قضية رفعها ضده محافظ بيت لحم السابق عبد الفتاح حمايل نهاية عام 2011.


الصحفي جورج قنواتي

وقال المحامي أنطون سلمان :" إن المحكمة برأت الصحفي جورج قنواتي من التهم التي وُجهت ضده، واعتبرت ما قام به يأتي ضمن بيان الخروقات والمخالفات في الدوائر الحكومية والرسمية، وإن ما نشره يأتي ضمن عمله بصفته الصحفية، وهناك قانون يضمن حقه في التعبير عن رأيه، ويضمن للصحفي نشر الأخبار وفقاً لمصادرها".
وأكد سلمان :" ان محافظ بيت لحم السابق عبد الفتاح حمايل كان قد رفع قضية ضد الصحفي قنواتي من تهمتين، الأولى: ذم وقدح وتحقير، وقررت المحكمة عدم قبولها، والتهمة الثانية، نشر مقالة من شأنها الإساءة للأفراد والإضرار بسمعتهم، وهي ما تم تبرأته منها في جلسة اول امس".
واشار سلمان الى أن "المحكمة اعتبرت ما قام به قنواتي ضمن مهامه كصحفي، وكواجبه المهني وبما يكفله القانون للصحفي بنقل الأخبار والحصول على المعلومات، وللمواطن الفلسطيني من حرية الرأي والتعبير" .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق