اغلاق

باحثون ايرانيون يكشفون النقاب عن الروبوت ‘سورينا 3‘

كشف باحثون في جامعة طهران عن الإنسان الآلي "سورينا 3"، الذي يعتبر أحدث إصدار للإنسان الآلي إيراني الصنع المحاكي للبشر، ويتمتع بمزايا أكثر تقدما في الحركة والتحدث،
Loading the player...

مقارنة بالإصدارات السابقة.
أحدث جيل في أنظمة الانسان الآلي الإيرانية المحاكية للبشر كشف عنها باحثون مختصون بالروبوتات في جامعة طهران، إذ يقول الباحثون إن الروبوت الجديد أقرب لمحاكاة السلوك البشري من سابقيه.

الروبوت الجديد أطلق عليه اسم "سورينا 3"، وهو مطور تقنيا أكثر من النسختين الأولى والثانية السابقتين، إذ يمكنه التحرك على نحو أفضل، كما يتمتع بمهارات أخرى، مثل: الإمساك بالأشياء والمهارة اللغوية، فضلا عن قدرته على الدوران والوقوف على قدم واحدة والميل للوراء.
أغيل يوسفي كوما الأستاذ بكلية الهندسة الميكانيكية في جامعة طهران والمشرف على مشروع الروبوت، قال:
"سرعته تفوق سورينا 2 بسبع مرات. مستوى ذكائه أعلى من سورينا 2. يمكنه التعرف على الوجوه والأشياء كما يمكنه أيضا الإمساك بأشياء مثل الأكواب وما شابه. ويمكن لسورينا 3 صعود وهبوط الدرج والأماكن المنحدرة... وسورينا 3 به أيضا بعض أنظمة مراقبة ردود الفعل مما يمكنه من السير على أسطح غير مستوية".

فوائد جمة مستقبلا

ويبلغ طول سورينا 3 نحو 190 سنتيمترا، ويزن 192 كيلوجراما، ويمكنه إجراء حوار بسيط في حدود 200 كلمة وجملة يفهمها ويتحدثها باللغة الفارسية ويمكنه الرد على أوامر مُحدثه.

ويحتوي سورينا 3 على كاميرات مثبتة به، ويمكنه التفاعل مع البشر من خلال رؤيتهم ومن خلال تعرفه على أصواتهم.
واستغرقت أبحاث تطوير وتحديث سورينا 3 أربع سنوات تقريبا، وشارك فيها 70 شخصا، ويعكفون حاليا على إنتاج نماذج مستقبلية أخرى مثل سورينا 4 وسورينا ميني.

ويؤمن فريق باحثي الروبوت سورينا بأنه ستكون له فوائد جمة مستقبلا، حيث سيستخدم في مجالات عديدة في المجتمع، مثل المساعدة في حالات الكوارث، وفي المستشفيات، والمنازل ، ومساعدة الإنسان في رحلات السفر إلى الفضاء.









لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
تجديدات واختراعات
اغلاق