اغلاق

مؤتمر لمنتدى تجنيد الطائفة المسيحية بنتسيرت عيليت

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب الاعلامي للاب جبرائيل نداف، جاء فيه :" عقد يوم الثلاثاء من هذا الاسبوع مؤتمر عيد الميلاد المجيد والسنة الجديدة

 

لمنتدى تجنيد الطائفة المسيحية برئاسة الأب جبرائيل نداف في الناصرة العليا.
المؤتمر كان بمشاركة وزير الامن عضو الكنيست موشيه يعلون، ورئيس منظمة الصداقة الحاخام يحيئيل اكشتاين ورئيس بلدية الناصرة العليا شمعون جابسو، وقد القى كل منهم خطاب تحدث في الاساس على التعاون الهام القائم بين المجتمع المسيحي في البلاد وبين دولة اسرائيل في موضوع الاندماج في المجتمع الاسرائيلي، وفي الجيش وفي الخدمة المدنية ومؤسسات الدولة. هذا وقد حضر الحدث ايضاً الراهب الشهير أوليفيية من أورشليم ، واعرب عن دعمه التام وتقديره لنشاط الأب جبرائيل نداف" .
واضاف البيان: "
هذا وقد غصت القاعة بالحضور الغفير وكان من بين المشاركين جمع من الجنود المسيحيين وأسر لمجندين مستقبليين من أبناء الطائفة المسيحية في البلاد ، وكبار الشخصيات ومشاركين من قبل منظمات تربطها علاقة دائمة من التعاون المستمر مع منتدى تجنيد الطائفة المسيحية.
في نهاية المؤتمر وبعد كلمات الشخصيات البارزة ، وزعت شهادات محبوبي الطائفة المسيحية تقديراً لجهود كل من ساهم وساعد منذ بداية الطريق لمنظمة منتدى تجنيد الطائفة المسيحية ، هذا وقد وزعت شهادات تقدير للمتطوعين والجنود على جهودهم وموقفهم وصمودهم لصالح الأقليات المسيحية في إسرائيل. وفي نهاية المؤتمر تم توزيع هدايا - رمزية للجنود - لتدفئة الرقبة مع بركة من الكتاب المقدس ورمزا لمنتدى تجنيد الطائفة المسيحية" .
واردف البيان: "هدية رمزية قُدمت أيضاً لوزير الدفاع ، وعبارة عن شمعدان مزين مع قرص كتب فوقة تاريخ زيارتة وخطابة في المؤتمر ، الشمعدان باعتباره رمزا للبطولة يضيء نوراً في الظلام ولذلك دلالات على نشاط وعمل وزير الامن .  
تحدث الحاخام يحيئيل اكشتاين، رئيس مؤسسة الصداقة حول "الأهمية البالغة الموجودة لدينا كمسيحيين ويهود الواحد تلو الاخر، حول المصير المشترك ، وعلى وجه التحديد بالنسبة لنا كيهود وخصوصاً بعد مررونا بفظائع المحرقة ، لا يمكننا الجلوس والصمت في الوقت الذي يتم بة قتل المسيحيين وإبادتهم من معظم الشرق الأوسط"، مشيراً في خطابه.
هذا وقد اشار الأب جبرائيل نداف في نهاية المؤتمر بامتنانه العميق لوزير الامن لتشريفنا بحضوره ، وأود أن أشكره مرة أخرى على موقفه الواضح ضد تنظيم " كسر الصمت " وغيرها من المنظمات الأجنبية التي تعمل على تشوية صورة إسرائيل في العالم، وحتى بطابعها الديمقراطي ويحرضون ضد جنود الجيش الاسرائيلي دون تردد" .

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق