اغلاق

لقاء تدريبي لموظفي جمعية الاحسان لتأهيل المعاقين بالخليل

نظمت وزارة الشؤون الاجتماعية وضمن مشروع المساعدة الفنية لتطوير نظام الحماية الاجتماعية في فلسطين لقاء تدريبيا لموظفي جمعية الاحسان لرعاية وتأهيل المعاقين في الخليل،



وذلك ضمن خطة الشراكة التي تسعى الوزارة لتعزيزها من خلال بناء قدرات الشركاء تعزيزا لدورهم في خدمة الفئات المهمشة وخاصة فئة الاعاقة الشديدة.
وقد عقد اللقاء اليوم في مقر الجمعية بمشاركة اكثر من خمسة وثلاثين موظفا من موظفي الجمعية والعاملين الاجتماعيين والاخصائيين والمرشدين النفسيين الذين يعملون مع فئة الاعاقة الشديدة، وقد أدار اللقاء الدكتورة ليلى العطشان الخبيرة في مجال الاعاقة والارشاد النفسي والاجتماعي، وهدف التدريب الى التفريغ النفسي للمشاركين وللمساهمة في بناء قدراتهم وتعزيز قدراتهم  في العمل مع الاشخاص ذوي الاعاقة الشديدة، كما تم تدريب المشاركين حول العمل تحت الضغط واليات الاتصال والتواصل وطرق التعبير عن الذات وطرق التعامل مع الحالات الصعبة والعمل ضمن الفريق.
وقد عبر الدكتور سميح الدويك رئيس جمعية الاحسان عن عميق شكره للدور الذي تقوم فيه وزارة الشؤون الاجتماعية ومشروع المساعدة الفنية في دعم وتطوير قدرات الشركات في اداء مهامهم في هذه الظروف الصعبة، وقال الدويك " ان العمل المشترك والشراكة الحقيقية هي السبيل الوحيد للتغلب على مشاكل نقص الامكانيات وقلة الدعم، كما قال ان الجمعية تقدم خدمات رعاية وتأهيل للمئات الحالات من شتى محافظات الوطن".
السيدة نجاة فرج الله الموجه المهني لوزارة الشؤون الاجتاعية في محافظة الخليل قالت : "ان الوزارة تسعى دائما من خلال برامجها ومشاريعها لبناء قدرات الشركاء ومقدمي الخدمات الاجتماعية ايمانا منها بضرورة تضافر الجهود لتوفير خدمة ذات جودة عالية للفئات المهمشة "، وقالت : "ان الوزارة تقدم الخدمات الاجتماعية لعشرات الآف القضايا في محافظة الخليل ولولا العمل المشترك والتعاون من قبل الشركاء لكان الامر اكثر صعوبة في ظل نقص الامكانيات التي تعاني منها الوزارة، واضافت ان الظروف الحالية تزيد من معاناة الناس والفئات المهمشة ونحن بحاجة للتعاون بشكل اكبر للمساهمة في توفير الحياة الكريمة لهذه الفئات ".
يذكر ان هذا التدريب ينفذ ضمن مشروع المساعدة الفنية الممول من قبل الاتحاد الاوروبي لتطوير نظام الحماية الاجتماعية من خلال بناء القدرات المؤسساتية، والذي ينفذ في محافظة الخليل والقدس ونابلس ويعمل على عدة جوانب مع شركاء وزارة الشؤون الاجتماعية اما من خلال تطوير وتعزيز مبدأ الشراكة ضمن تعزيز مشاركتهم في عضوية مجموعات التخطيط المشترك للخدمات الاجتماعية، او من خلال تطوير جودة ونوعية الخدمات الاجتماعية المقدمة للفئات المهمشة، او من خلال بناء قدرات موظفي وزارة الشؤون الاجتماعية وموظفي المؤسسات ومقدمي الخدمات الاجتماعية، كما يعمل المشروع على تعزيز مفهوم لامركزية الخدمات الاجتماعية.










لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق