اغلاق

مقال : كي لا ننسى محمدا وعيسى

ايها الاخ الحبيب ، ها هي ذكرى ميلاد محمد وعيسى عليهما الصلاة والسلام تلتقي من جديد بعد مرور 33 سنة ، هذه الذكرى العطرة التي تذكرنا برسولين


الشيخ ضياء الدين ابو احمد

عظيمين بعثهما الله تعالى ليعلما الناس المحبة والرحمة والتعرف على الله الخالق سبحانه .
قال تعالى في القران الكريم عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ( وما ارسلناك الا رحمة للعالمين ) وقال عن عيسى عليه الصلاة والسلام ( ولنجعله اية للناس ورحمة منا ) .
فتفكر معي ايها الاخ الحبيب في معاني الرحمة الجليلة التي امر الله تبارك وتعالى بها الناس ، فلولا الرحمة ما كان ود بين الزوجين ولا الرحمة ما كانت محبة بين الوالدين والابناء ولولا الرحمة ما كان عيش بين الناس فيه رحمة الضعيف والمسكين واليتيم والارملة والفقير ولولا الرحمة ما بعث الله تعالى الرسل مبشرين ومنذرين لذلك ونحن نتذكر ميلاد الرسولين عليهما الصلاة والسلام فلنتذكر المحبة فيما بيننا ، حيث تحولت الى بغضاء وعنف وقتل حيث وصلت نسبة الجريمة من بداية السنة حتى يومنا ما يزيد عن الـ 70  قتيلا ، فاين الرحمة وزادت نسبة الطلاق وتمزق الاسرة فاين الرحمة وطوشات حدث ولا حرج لاسباب تافهة ، فاين الرحمة ؟ ، وكثرت المشاكل في المدارس حدث ولا حرج فاين الرحمة مع التاكيد طبعا مع كل هذه السلبيات هناك الخير الذي لن ينقطع ابدا الا اننا نحن اهل الخير واجب علينا اصلاح الفساد الذي يزداد وذلك من الرحمة التي تعلمناها من محمد وعيسى عليهما الصلاة والسلام .

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق