اغلاق

مؤتمر وطني في غزة بعنوان ‘نساء فلسطين يداً بيد‘

أجمعت النساء خلال مؤتمر وطني عقد اليوم بغزة على "أن المعنِّف الأول للنساء في فلسطين هو الاحتلال الإسرائيلي"، مشددات على "ضرورة إنهاء العنف ضد النساء بكافة أشكاله،


صور من المؤتمر

وإنهاء الانقسام الداخلي، والعمل يداً بيد لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي" .
جاء ذلك خلال تنظيم عدد من المراكز النسوية في قطاع غزة مؤتمر وطني بعنوان "نساء فلسطين يداً بيد في مواجهة العنف" وتحت شعار "إنهاء الاحتلال..إنهاء للعنف"، وذلك بحضور 45 امرأة من الضفة الغربية من الناشطات النسويات،  والمئات من ممثلي/ات المؤسسات النسوية ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الدولية والأكاديمية.
ونظم المؤتمر كل من الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ومركز الأبحاث والاستشارات القانونية للمرأة في غزة ومركز شؤون المرأة بغزة، بدعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة وتمويل الحكومة اليابانية، وذلك في إطار حملة الـ16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة.
وافتتح المؤتمر بالنشيد الوطني الفلسطيني وكلمة رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، ثم كلمة مركز الأبحاث والاستشارات القانونية للمرأة ومركز شؤون المرأة، فكلمة وزيرة شؤون المرأة، واحتوى المؤتمر الذي جسد روح الوحدة الوطنية على ثلاث جلسات، الأولى كانت بعنوان "الاحتلال الإسرائيلي وأثره على المرأة الفلسطينية" تم خلالها عرض فيلم حول أوضاع النساء في القطاع بعد العدوان الإسرائيلي 2014 أنتجه مركز شؤون المرأة، والجلسة الثانية بعنوان "القرارات الأممية والاتفاقيات الدولية ومدى انعكاسه على حماية الفلسطينيات، والجلسة الثالثة بعنوان "واقع المرأة الفلسطينية ومستقبل الحركة النسوية".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق