اغلاق

الأعرج:المخطط المكاني أهم أدواتنا الرئيسية في بناء الدولة

قال رئيس الوزراء رامي الحمد الله: "إن وثيقة (فلسطين 2025- 2050) في المخطط الوطني المكاني، ستكون مرجعا أساسيا للخطط التنموية، وإطارا شاملا للتدخلات

الوطنية في قطاعات حيوية مختلفة على قاعدة التوازن البيئي والتنمية المستدامة، وهي تمثل أحد الأدوات الأساسية للتخطيط الوطني المكاني، وتعكس تجذر الإنسان الفلسطيني في أرضه، وحقه في العيش بحرية وكرامة عليها، وإدارة مواردها بفعالية وكفاءة، وبالاستناد إلى القوانين والمواثيق الدولية" .
بدوره، أكد وزير الحكم المحلي حسين الأعرج "أن قيام الحكومة باسناد مهمة قيادة التخطيط الوطني المكاني للوزارة تكتسب أهمية استثنائية من خلال تقليص التعارضات في مهام المؤسسات العاملة في مجال التخطيط والتطوير وتمنح الفرصة تكامل الدور المناط بالوزارة من تنظيم ليستند إلى تخطيط سليم" .
وأضاف الأعرج "أن إعداد المخطط الوطني المكاني جاء بالتنسيق والمشاركة الكاملة مع جميع الوزارات صاحبة الصلاحيات في إطار التخطيط الوطني وخصوصا ذات البعد المكاني ولم تغفل إدارة المخطط القطاعات الأكاديمية والأهلية والخاصة في جميع مراحل إعداد هذا المخطط تحت شعار المستقبل لنا جميعا" .
جاء ذلك خلال حفل إطلاق وثيقة رؤية المخطط الوطني المكاني (2050,2025)، تحت رعاية وحضور دولة رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، ووزير الحكم المحلي حسين الأعرج وعدد من الوزراء والوكلاء، وممثل برنامج الأمم  الإنمائي في فلسطين (UNDP) روبرت فالنت، وعدد من رؤساء الهيئات المحلية، والشخصيات الاعتبارية.
ودعا الأعرج بصفته رئيساً للجنة الوزارية "لإعداد المخطط الوطني المكاني لتفعيل اللجنة الوزارية وعقد اجتماعها العاشر في القريب العاجل من أجل وضع الخطوط العريضة لاستكمال هذا المخطط ليكون أحد أهم أدواتنا في بناء دولتنا المستقلة وتجسيد دولة المؤسسات ضمن أسس علمية وبخبرات وطنية لطالما افتخرنا بها".
 
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق