اغلاق

مشروع فني لأطفال الكعبية لتحويل ساحة مهملة للوحة فنية

هكذا تحولت ساحة مدرسة "عمال" المتعددة المجالات لقرى الكعبية وطباش والحجاجرة، من ساحة مٌهمله وخاوية إلى زاوية فنية جميلة تجتمع فيها أحلام الأطفال .


أحمد مواسي، مدير دائرة المجتمع العربي في صندوق روتشيلد قيساريا قال: "لقد تم إطلاق هذا المشروع بهدف زيادة الوعي تجاه أهمية تعليم الفنون كذلك في المجتمع العربي. نحن نولي أهمية لإتاحة فرصة التعبير لطلاب الفنون العرب ولدفعهم إلى الأمام. الفن هو حضارة وتاريخ، ويمكن من خلاله حفظ الحضارة والهوية".
و
قام حوالي 200 تلميذ من المدرسة "عمال" المتعددة المجالات في قرى الكعبية وطباش والحجاجرة بتحويل ساحة المدرسة من ساحة مُهمله ومليئه بالاعشاب إلى معروضة فنية بديعة.
وقد تعاون صندوق روتشيلد قيساريا مع قسم الفنون في المجتمع في كلية "شنكار" لأجل إطلاق هذا المشروع وإتمامه.
"مكان نحلم فيه" هي واحدة من جملة مبادرات ضمن مشروع "فن في المجتمع" أطلقته كلية شنكار للفنون منذ 3 سنوات بتمويل من صندوق روتشيلد قيساريا، وذلك بغية تنمية القدرات الاحترافية للمشاركين في المشروع على تحريك الأعمال الإبداعية المشتركة مع المجتمع.
قام كل تلميذ برسم حلمه الخاص على حجارة وديان صغيرة بألوان وأشكال متعددة. وقد تم دمج حجارة الوديان الصغيرة مع حجارة كبيرة ملونة على شكل مسار باللون الأزرق الفاتح يشبه الجبال الجليدية، وهكذا نتجت معروضة فنية بديعة تجعل الناظر إليها يشعر وكأنه في حلم أشبه بالخيال.
أشرف على المشروع طلاب من كلية شنكار قاموا بمواكبة المشروع وإرشاد الأطفال في تنفيذ العمل والإبداع في إنجاز المشروع من بدايته حتى نهايته.
وتم الاحتفال بتدشين المشروع في المدرسة أمام التلاميذ والأهالي والضيوف بحضور رئيس المجلس زيدان كعبية وشيخ القرية جمال طباش ومحمد كعبية- مستشار رئيس الحكومة لشؤون المجتمع البدوي وبحضور أعضاء المجلس ومدير المدرسة مثقال سبتان والهيئة التدريسية والأهالي.
عُريب زعبي، طالبة في كلية شنكار شاركت في المشروع وتحدثت عن تجربة العمل مع الهيئة التدريسية والأطفال في المدرسة، قالت: "لقد نجح الأطفال من خلال الرسم على الحجارة بالتعبير عن مشاعرهم وأحلامهم. عملنا مع التلاميذ والمعلمين طيلة سنة كاملة وقوبلنا بالترحاب الحار والمحبة. هناك أهمية كبيرة لتدريس الفنون في المجتمع العربي ويا حبذا لو نواصل دفع موضوع الفنون نحو الأمام في المجتمع العربي. أنا على قناعة بأننا سنحقق الإنجازات فقط من خلال العمل سوية".
وبمرافقة طاقم المسار التدريسي في كلية شنكار وطلاب المدارسه تم تجنيد مئات آلاف الشواقل من ضمنهم متبرعين من سكان الكعبية، طباش حجاجرة لإنجاز مشاريع مجتمعية يقف على رأسها خريجو المسار. ساحة مدرسة "عمال" ستظل بمثابة فناء رحب للمعروضات الفنية التي يبدعها التلاميذ من بدايتها حتى نهايتها ".
من ناحيته ذكر أحمد مواسي، مدير دائرة المجتمع العربي في صندوق روتشيلد قيساريه:"لقد تم إطلاق هذا المشروع بهدف زيادة الوعي تجاه أهمية تعليم الفنون كذلك في المجتمع العربي. نحن نولي أهمية لإتاحة فرصة التعبير لطلاب الفنون العرب ولدفعهم إلى الأمام. الفن هو حضارة وتاريخ، ويمكن من خلاله حفظ الحضارة والهوية".
رئيس المجلس زيدان كعبية شكر طلاب المدرسه وكل الداعمين والمتبرعين على انجاز هذا المشروع  ودعا الى استمرارية هذا المشروع.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق