اغلاق

‘جوجل‘ تخطط لتقديم سيارات أجرة ذاتية القيادة

تخطط "جوجل" لجعل قسم السيارات الذاتية القيادة شركة منفصلة، وتقول عملاقة البحث على الانترنت هذه إنها تعتزم طرح سيارات أجرة في المستقبل بتقنية القيادة الذاتية،



لمنافسة أوبر.

وقالت شركة "ألفابت"، "مظلة" جوجل الجديدة، إن من المتوقع إجراء هذه التغييرات في العام المقبل، وفقا لوسائل اعلامية.
وقال المصدر إن جوجل تسعى لاقتحام معركة "سيارات الأجرة" مع أوبر، التي استثمرت بكثافة في نفس مجال السيارات الذاتية القيادة.

وأضاف المصدر، إن أساطيل السيارات التي تعتزم "جوجل" نشرها، ستشمل مجموعة واسعة من المركبات الكبيرة والصغيرة، ويمكن إطلاقها بداية في مناطق محدودة، مثل الجامعات والقواعد العسكرية والحدائق وأماكن انتظار مكاتب الشركات، طبقا لما ورد بوسائل اعلامية.
ويقول الخبراء في هذا المجال إن هذه الخطوة قد تسمح للمستهلكين باختبار التكنولوجيا الجديدة، وهذا من شأنه ليس فقط مساعدة "جوجل"، ولكن أيضا مساعدة هذه الصناعة التي تخطو خطوات بطيئة حتى الآن، لكنها من المتوقع أن تحل محل السيارات التقليدية في جميع أنحاء العالم في مستقبل بعيد.

وقد سجلت مركبات "جوجل" الذاتية القيادة بالفعل أكثر من 1 مليون ميل (1.6 مليون كيلومتر) على الطرقات العامة خلال الاختبارات التي أجرتها الشركة على هذا النوع من التكنولوجيا الجديدة، ومعظم هذه التجارب تم حول سان فرانسيسكو وأوستن وتكساس.
وقال المؤسس المشارك في جوجل وألفابيت "سيرجي برين" في شهر سبتمبر الماضي إن السيارات الذاتية القيادة ربما ستظهر لأول مرة "كسيارات أجرة، لأن عودة السيارة كل يوم إلينا في نهاية النهار ستعني تمكيننا من تحديث نظم التشغيل فيها بسرعة أكبر مما لو استخدمت كسيارات تجارية تباع للاستخدامات الشخصية".

وفي جانب آخر لم تنتظر أوبر طويلا استعدادا للمعركة المقبلة مع "جوجل"، حيث قامت بتوظّيف أكثر من 50 باحثاً من جامعة كارنيجي ميلون للعمل في مشروع القيادة الذاتية.
ولم تكشف أوبر عن حجم العمل أو مدى الإنجاز الذي تم تحقيقه بالفعل في مختبرات الشركة.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
تجديدات واختراعات
اغلاق