اغلاق

النائب غنايم: غوبشطين إرهابي مكانه الطبيعي خلف القضبان

في خطابه امام الهيئة العامة للكنيست، قال النائب مسعود غنايم :" رئيس منظمة لهافاه العنصرية بنتسي غوبشطين كتب مقالا في أحد المواقع العربية يهاجم فيه


النائب مسعود غنايم 

المسيحيين والكنيسة المسيحية وينعتهم بأنهم مصاصي دماء.
هذا المقال الذي يقطر حقدا وعنصرية ودعوة صريحة للعنف والقتل هو دليل آخر على أن هذا العنصري الفاشي مكانه خلف القضبان" .
واضاف غنايم :"ان التحريض العنصري الذي يحمله  هذا الفاشي ومنظمته العنصرية أدى ويؤدي الى مزيد من الإرهاب ضد العرب الفلسطينيين وضد الآخرين ، وعلى الرغم من المطالبات بالقبض عليه والإعلان عن منظمته خارج القانون إلا أنه ما زال حرا يزرع الكراهية والخراب أينما حل.
وبشكل غير مفاجئ في ظل هذه الأجواء العنصرية استفقنا على إرهاب عنصري من جرائم تدفيع الثمن حيث كتب كتابات عنصرية على جدران بيت في القرية الفلسطينية بيتللو  قرب رام الله، وألقيت قنابل غاز لداخل المنزل حيث كان ينام فيه والدين وابنهما الرضيع ابن التسعة أشهر".
وختم غنايم: "إن التساهل مع العصابات الإرهابية مثل عصابة لهافاه وزعيمها وعدم القبض على المجرمين الذين أحرقوا عائلة دوابشة يعطي الضوء الأخضر لعمليات إجرامية أخرى،يجب القاء القبض على المجرمين ووضع الإرهابي غوبشطين خلف القضبان" .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق