اغلاق

برنامج التعايش العربي اليهودي في اعدادية مراح الغزلان

ضمنَ برنامج التّعايشِ العربيّ اليهوديّ "هنالك بديل" ، وتزامنًا مع الأعياد المباركةِ لجميع الدّياناتِ، أقامتِ المدرسة الإعداديّة "مراح الغزلان" في يافة النّاصرة،


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

برنامجًا تربويًا استضافت من خلاله مدرسة "يعرات هعيمق" من بلدة المجيدل المجاورة ليافة النّاصرة .
افتتح البرنامج مدير المدرسة الاعداديّة الأستاذ صلاح بشيري، حيثُ أشار إلى أهميّة التّعايش والتّواصلِ بين الشّعبيْنِ لبناء مجتمعٍ يضمنُ لأفراده التّقدّمَ والنّجاحَ، وقدّمَ شُكرَه لطاقم الهيئة التّدريسيّة على ما بذلوهُ من جهودٍ وتعاونٍ لإنجاح البرنامج وخصَّ بذلك مركّزة التّربية الاجتماعيّة المربيّة رجاء جمامعة.  وبدورِهِ أكدّ مديرُ مدرسةِ "يعرات هعيمق " إيلان يتسحاكي بدورهِ أهمية البرنامج ومدى تطلّعهم للقاءات القادمة. تضمّن البرنامج فقرات فنيّة عرضَتْ فيها المدرسة فيلمًا قصيرًا عن يافة النّاصرة من إخراج المعلمة أميرة سراحنة بصوت الطالبة رغد خطيب ومن ثمّ بدأت ورشات العمل والتي قُّدّمتْ من قِبَلِ مرشدي جمعيّة "هنالك بديل" بإشراف مركّزة البرنامج السّيدة جائدة زعبي والسّيد عومر.
وفي النهاية شكر مدير مدرسة "يعرات هعيمق" الأستاذ صلاح وطاقم المعلمين على حُسن ضيافتهم وتعاونهم، وتطلّعهم  لمتابعة اللقاءاتِ بين الطلابِ  .
وفي حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع مدير المدرسة صلاح بشيري قال :" برنامجنا هو استقبال معلمين المدرسة الاعدادية يعرات هعيمك في مجدال هعيمك المجيدل، للتعارف وبناء برنامج للتواصل في التعارف بين صف الثامن من مدرستنا والصف الثامن من مدرستهم، سيشمل اللقاء اليوم المعلمين، ستقام هناك ورشات عمل بين المعلمين ويتطلع فيه معلمين المدرسة من مجدال هعيمك على كل ما يتعلق بالحياة اليومية والثقافية في يافة الناصرة بشكل عام وفي مدارسنا بشكل خاص".
وفي حديث رجاء جمامعة مركزة التربية الاجتماعية في المدرسة قالت :" طبعاً نحن بادرنا لهذه الخطوة ولبرنامج جمعية هناك بديل، لان هذه التجربة بالنسبة لي أنها أتت في وقتها أثر الوضع القائم في البلاد للتعايش ما بين الشعبين، بالأصل هم متعايشين فيما بينهم، أذكر قصة مجموعة القنافذ الذين تواجدوا في غابة كبيرة وفي أجواء البرد فقرروا أن يقفون بجانب بعضهم حتى يقومون بتدفئة بعضهم البعض، ولكن عندما اقتربوا سوياً لاحظوا أن أشواك القنافذ أصبحت تلسعهم فقرروا أن يبتعدون عن بعضهم البعض، فأخذوا قرار بأن ابتعدوا عن بعضهم البعض سيموتون واذا أصبحوا قريبين على بعضهم البعض ممكن أن يعيشون وهكذا أخذوا قرار بأن يبقون سوياً، ومهما نتغير نحن شعبين نعيش في نفس الدولة وعلينا تقبل الاخر".
أما المعلمة أميرة سرحان معلمة رياضيات وحاسوب :" قمنا بتحضير فيلم قصير عن يافة الناصرة وعن المساجد والكنائس والمدارس وعدد سكانها ومساحتها وتاريخها، وقمنا بوضع صور عن فعاليات المدرسة، وقمنا بتسجيل صوت طالبة من مدرستنا التي تحدثت باللغة العبرية حول تاريخ بلدة يافة الناصرة".

















































































































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق