اغلاق

المعلمون المتقاعدون المقدسيون يحتفلون بيوم المعلم

نظمت جمعية المتقاعدين المقدسيين احتفالا بمناسبة يوم المعلم الفلسطيني، بحضور وزير شؤون القدس ومحافظها المهندس عدنان الحسيني ووزير التربية والتعليم العالي ،


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال الحفل

 د. صبري صيدم وديما السمان مديرة وحدة القدس في وزارة التربية والتعليم العالي، والمحامي احمد الرويضي مستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس، ومدير التربية والتعليم في محافظة القدس الاستاد سمير جبريل ونائبيه د. خالد حماد و ابراهيم غياضه ، وعيسى سلمان رئيس اتحاد المعلمين الفلسطينيين فرع القدس ، وجمع غفير من المعلمين المتقاعدين في المدينة المقدسة.
وابتدا الحفل بالسلام الوطني والوقوف دقيقة صمت وحداد على ارواح الشهداء ثم كلمة ترحيبية من عريف الحفل المربي حسني ادعيس تلاها كلمة رئيس الجمعية خضر سرحان حيث رحب فيها بالضيوف وزملائه المتقاعدين، مؤكداً على اهمية العلم والمعلم في حياة الانسان.

زيادة منحة القدس
وخلال كلمته عرض امام الحضور بعض مطالب المعلمين المتقاعدين وهي زيادة منحة القدس من 500-1000 شيقل، وزيادة رواتب المتقاعدين القدامى والذين تقاعدوا قبل 1992، وتطبيق الخدمة المدنية على من لم يطبق عليهم، وتعديل درجات المستحقين وشراء مقر للجمعية واستعماله لجميع المتقاعدين من دوائر السلطة الفلسطينية لاقامة نشاطاتهم فيه، عدم خصم 500 شيكل التي تتقاضاها حملة الهوية الفلسطينية الذين يعملون في القدس منذ فترة طويلة بعد التقاعد .
وقام رئيس الجمعية سرحان بعرض المطالب على من يهمه الامر من اجل تحقيق العدالة بين المتقاعدين ، وقدم شكره لجميع الضيوف .
من جهته اثنى وزير شؤون القدس المهندس عدنان الحسيني على مطالب المتقاعدين واعداً اياهم بدراسة تلك المطالب وتحقيق ما امكن منها مثمناً على جهود المعلمين من خلال قيامهم في خدمة اجيال فلسطين .
كما القى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم كلمة ً ترحم فيها على شهداء فلسطين وعلى الراحلين  ياسر عرفات والشيخ أحمد ياسين وجميل شحادة وعائلة الدوابشة في قرية دوما من محافظة نابلس ، حيث سميت المدرسة هناك باسم الشهيد علي دوابشة واخرى باسم والدته المربية ريهام دوابشة .
وفي سياق تعزيز صمود المؤسسات التعليمية المقدسية قام د. صيدم بتقديم مبلغ عشرة الاف شيقل لجمعية المعلمين المتقاعدين المقدسيين لدروهم الريادي في خدمة القدس ومعلميها ، شاكراً اياهم على نشاطاتهم وفعالياتهم .
كما وتحدث مستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس احمد الرويضي في كلمته التي اشار من خلالها الى ضرورة تعزيز صمود ابناء القدس ومؤسساتها في ظل الهجمة الاسرائيلية على المقدسات وتهويدها والسيطرة عليها وفرض القيود على المقدسيين ومؤسساتها التعليمية .

تطوير الكادر التعليمي
وقدم الرويضي شكره الى مدير التربية والتعليم في محافظة القدس الاستاذ سمير جبريل على تطوير الكادر التعليمي فيها .
والقى الاستاذ عيسى سلمان كلمة تطرق فيها الى أن المعلمين المتقاعدين ساروا بخطى عظيمة، مؤكداً على تحقيق مطالب المعلمين المتقاعدين من أجل ان يرتقوا لحياة كريمة .
ثم تحدث الاستاذ محمد فؤاد العباسي في كلمة المعلمين المتقاعدين ، حيث رحب بالحضور وتمنى للجميع الحياة السعيدة والامنه والصحة والعافية مؤكدا على دور التعليم في ابراز القضية الفلسطينية .
وفي ختام الاحتفال ، كرم رئيس واعضاء الهيئة الادارية الضيوف ليتبع ذلك تقديم الشهادات التقديرية للمعلمين المتقاعدين احتفالاً بيومهم، وقدمت الجمعية شكرها لمديرة مدرسة الشابات المسلمات انعام الوحيدي وطاقم المعلمات والموظفين، ولاوفياء شركة كهرباء القدس على تعاونهم مع الجمعية في انجاح الحفل .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق