اغلاق

مشاركة بين كلية الافق وباسيفيك كوليج بكفرقرع

عقد أمس الثلاثاء اليوم الاستقبالي المفتوح في كلية الافق في كفرقرع بإدارة هدى سلامة التي استضافت كلية "باسيفيك" بإدارة الدكتور احمد موسى .



 تُوِّج هذا النهار بالنجاح والفائدة التي عادت على كل من شارك به من طلاب ، محاضرين واداريين قاموا بتوضيح شامل خاص لجميع المواضيع المتاحة للتعلم في كلا الكليتين ، مدى نجاحها كموضوعات تندرج ضمن الشهادات والمهن العصرية الموافية  لشروطات العرض والطلب في مجتمعنا، الذي كثرت به الكليات والمؤسسات الثقافية المثيرة للبلبلة  وعدم الوضوح , فباتت الصورة اشبه بسوق كبير يتنافس به الملمون من كل حدب وصوب، مما الزم المتحدثين على طرح وكشف الافضلية والتفوق كعنصر مساعد للطالب على سلامة اختياره للمؤسسة الجديرة بالاتتساب.

الطب المكمل
افتتحت المراسيم بكلمة ترحيبية القاها على مسامع الحضور الكريم القائم بأعمال رئيس مجلس كفرقرع المحلي نظير زحالقة ، كما تابع السيد رفعت عثامنة كلمته امام الجمهور بدوره المسؤول عن القوى العاملة ، فالسيد داود عثامنة الذي يتنصب دور مشرف على البرنامج التعليمي في كلية الافق ، وداعم رئيسي لموضوع الطب المكمل طبق منظاره وايمانه الخاص.
كما شكرت مؤسِّسة ومديرة كلية الافق هدى سلامة العاملين على انجاح هذا اليوم ورحبت بالضيوف ، المشاركين والشركاء الايجابيين ، لا سيما طاقم "باسيفيك كوليج " وادارته المتمثّلة بالدكتور أحمد موسى الذي سلط الضوء على مواضيع الطب المكمل ، قيمته وموقعه ، الحاجة الملحة للتداول بحيثياته بجدية ومصداقية التي  تنم عن غياب الجسم المسؤول المراقب في البلاد.
كما وسترسل حديثه بمدى الدقة التي تم بها اختيار طاقم باسيفيك كوليج  المهني ، الجدير بثقة كل قاصد مؤمن بكفاءة الطب المكمل  ، فهو عنوان واهل لصيانة هذه الامانة . فبحسب الرؤيا لهذه المؤسسة يمتثل الطالب مركز الحدث ويتخذ الموقع الاهم طبقاً لرغابته وميوله واختياره المسار المناسب له ضمن سلسلة متنوعة من المسارات المتعددة ابتداء من الدورات المؤهلة لامتلاك مهنة كالمساجات والتجميل الطبيعي ، الى المسار الرباعي، انتهاءً بلقب الدكتوراة (الحصري بباسيفيك كوليج ) بالطب المكمل .
كما دعا الدكتور موسى مديرة المسارات في باسيفيك كوليج / ميرندا عيساوي للقيام بنقل صورة وافية مفصلة لكل مسار ودورة تعليمية  فذوتت هذه المعلومات بمساعدة المحاضرين وبعض افراد الطاقم من خلال ورشات عمل تطبيقية كسرت الروتين ومتعت الطلاب المشاركين.

مصلحة الابناء
لضيف الشرف حصة لا يستهان به وقد كانت من نصيب محمد موسى كمندوب منسق ومسؤول عن العلاقات ما بين السفارتين ( الصينية والاسرائيلية ) الذي بادر بدعم هذا اليوم وبارك الشراكة ما بين باسيفيك كوليج وكلية الافق انحصاراً باليوم المفتوح واتساعاً لاستقبال الطلاب المتسجلين للمواضيع المتاحة في الكليتين  على مدار السنة .
اما الشمولية امتثلت في الفقرة الاخيرة من البرنامج فكانت بمثابة  استرجاع ذهني تم تمريره في قاعة المحاضرات الخاصة بكلية الافق لتلقى التقييم الايجابي والداعم من قبل المشاركين ، الطلاب، المحاضرين والقيمين على البرنامج الذين اثنوا على موضوع الطب المكمل ورحبوا بالتمازج الآني املين دوم التعاون الثقافي الذي ان دل على شيء فهو يدل على المقصد والهدف المشترك للطرفين  في نشر الوعي والادراك ، لما فيه من مصلحة وايجابية لمستقبل واعد لابنائنا.



لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق