اغلاق

تخريج الفوج الثاني لنساء الثاني عشر في الجماهيري الرملة

احتفل المركز الجماهيري العربي في الرملة بتخريج الفوج الثاني للنساء اللواتي انهين الصف الثاني عشر بأجواء تدعو إلى الغبطة والسّرور ، وقد بلغ عدد الخريجات 24 خريجة .


صور من حفل التخريج

وجاء في كلمة مدير المركز الجماهيري ميخائيل فانوس ان تمكين المرأة في المجتمع العربي هو من أهم أسس تمكين العائلة ودعم اقتصادها ، وهو مسبب رئيسي لنمو وتطوير جميع أفراد العائلة اقتصاديا اجتماعيا تربويا وثقافيا وخاصة للنساء اللواتي لم يحظين بفرصة للتعليم الرسمي وهذا كان عائقا لاندماجهن في سوق العمل واختيار عمل مناسب لهن، حيث نصبوا لتمكين المجتمع العربي في الرملة من خلال مشاريع طويلة الأمد .
أ
ما يوسي برنوي المفتش في قسم تعليم الكبار في وزارة المعارف فقد توجه للطالبات بكلمة دافئة جاء فيها :"انتن بطلات حقيقيات وانا فخور بكن ، وهذه القاعة المليئة بكن لم تكن لتنجح دون تعاونكن" .
ثم
شكرت رانية مرجية وميخائيل فانوس قائلة :" لم نكن لننجح ابدا دون تعاونكم وعملكم الجاد والمخلص" .
وبعدهم تحدثت ممثلة الصف الثاني عشر ميرفت صالح حيث جاء بكلمتها المؤثرة "كل كلمات الثناء والشكر والتقدير لا تكفي ابدا، ولن تكفي رانية حقها على مجهودها الكبير ودعمها وتشجيعها لكل امرأة وفتاة"، مضيفة "انت النور الذي سينير دربنا لمستقبل افضل، بفضلك وصلنا لنهاية الطريق ووصلنا لما وصلنا اليه ولم تنس شكر كل من الاساتذة خالد حماد غسان ضبيط والمعلمة ايتي ميلر على عطائهم المتفاني طوال مدة العام الدراسي" .

المحامي دورون دفوري: سلاح المرأة هو العلم ودون علم لا نستطيع ابدا التقدم بالحياة
أ
ما المحامي دورون دفوري المستشار القضائي لبلدية الرملة، فقد حث جميع النساء على اهمية الاستمرار في الدراسة، مشيرا الى "ان سلاح المرأة هو العلم ودون علم لا نستطيع ابدا التقدم بالحياة" .
أما مرشدة تعليلم الكبار في وزارة المعارف حيدفا شيراسكي فقالت :" انا فخورة بجميع الخريجات وفخورة بالسيدة رانية مرجية على ادارتها للمشروع بتفان وحب وعطاء كبيرين ومهنية ومسؤولية، فانتن محظوظات لان لا احد يدعم النساء مثلها ويرافقهم في كافة الأمور فالعطاء اللا محدود يكاد ان يكون نادرا" .
بدورها تمنت مديرة المشروع رانية مرجية لجميع النساء والفتيات النجاح قائلة :" لقد استمتعت جدا بالعمل معكن خلال عام، ولا سيما انكن كنتن جادات في الدراسة وملتزمات جدا وتميزتن برقيكن ومحبتكن الواحدة للأخرى وبأخلاقكم النبيلة، واثبتم ان لا يعسر عليكن امر ولا سيما بما يتعلق بالدراسة وفن الطبخ  واحترامكن الواحدة للأخرى، واتمنى ان تكونوا مثالا يحتذى به. فخورة جدا بكل واحدة وواحدة فيكن"، مضيفة :" اتمنى للصف الجديد الذي سيفتتح عن قريب سنة مثمرة وناجحة فالنجاح يتعلق بمدى جديتهن ومثابرتهن".
واضافت "ما كان المشروع لينجح ابدا لولا طاقم المعلمين والمعلمات ايتي ميلر، غسان ضبيط، خالد حماد الذين امتازوا بمهنيتهم وعطائهم واخلاصهم بالعمل وتفانيهم ودعمهم وتشجيعهم لكافة الطالبات". كما وتحدث عضو بلدية الرملة ورئيس مجلس ادارة المركز الجماهيري عامر ابو غانم، وبعدها تم توزيع الشهادات ثم احتفلت الخريجات مع الدي جي ابراهيم العلم الذي اضاف جوا رائعا للحفل ..







لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق