اغلاق

بلدية الطيرة تدين اطلاق النار على سيارة المربية رنين قاسم

أصدرت بلدية الطيرة مساء اليوم الاثنين بيان شجب وإدانة لحادث اطلاق النار الذي تعرضت له المربية رنين قاسم نائبة مدير ثانوية العلوم والتكنولوجيا (طوماشن) ليلة يوم الأحد،

بعد استهداف سيارتها من قبل جهة مجهولة في تحد واضح وصريح لكل مواطني المدينة، وفي محاولة للتأثير والتدخل المباشر بشؤون الثانوية، وقد أبدت البلدية تضامنها الكامل مع المُربية القديرة رنين، التي تؤدي عملها التدريسي والإداري بمهنية وشفافية عالية، بعيدةً عن أي تجاذبات أو جدالات معيّنة.
وقد جاء في البيان التالي: "باسم بلدية الطيرة رئيساً وإدارةً واعضاء وموظفين، ندين ونستنكر بأشد العبارات حادث الاعتداء الجبان الذي تم على المربية القديرة ونائبة مدير ثانوية العلوم والتكنولوجيا (طوماشن) رنين قاسم، من قبل جهات مجهولة جبانة لا تعرف سوى الحقد والكراهية والغدر سبيلاً للحوار، وفي محاولة للتأثير والتدخل المباشر بشؤون الثانوية متجاوزين جميع الخطوط الحمراء والأعراف، ودون مراعاة لأي حرمات أو مسلمات أخلاقية. هذا الاعتداء النذل ان دل على شيء فإنما يدل على انحطاط المستوى الأخلاقي للجهات التي تقف خلف هذا العمل الجبان، والمدرسة الثانوية بإدارتها وبدعم تام وكامل من قبل بلدية الطيرة، ستستمر بالعمل الجاد والبنّاء في مسيرة التعليم وبناء الأجيال القادمة، ولن يثنيها عن هذا الطريق أي عمل جبان أو تصرف قذر من أي جهة كانت.
رئيس بلدية الطيرة توجه إلى شرطة اسرائيل وإلى قائد المنطقة خاصةً، مُطالباً اياهم بالعمل الجاد والفوري للكشف عن الجناة، ومن يقف وراء هذا العمل الشاذ، مُعتبراً ذلك تحدي لكل أهل الطيرة ولكل المؤسسات في هذه المدينة. بلدية الطيرة ترى في هذا الاعتداء تجاوزاً لكل الاعراف والتقاليد، وتُعبر عن وقوفها الكامل خلف ادارة المدرسة الثانوية، وبالأخص المربية رنين قاسم نائبة المدير، وستستمر بدعمها وتأييدها بمسيرة التعليم في المدرسة خاصةً والطيرة عامةً. إنّ اعتماد العنف والاعتداء على أي مربي أو مدير أو أي مواطن، يُعتبر مرفوضاً رفضاً قاطعاً، ولن يواجه إلا بالإدانة والاستنكار والعقاب القانوني". ( من حارث عيسى )

لمزيد من اخبار مدينة الطيرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق